loader

منع اسم "جهاد "بفرنسا وعبد الناصر بالسعودية

قاسيون

أعلنت محكمة بشرق فرنسا عن إصدار قانون يمنع تسمية أو إطلاق اسم على المواليد الجدد بحجة أنه يضر بمصالح الطفل مسبقا ويرتبط بالإرهاب.

أصدرت محكمة في ديجون بشرق فرنسا قرارا يحظر تسمية المواليد الجدد باسم (جهاد).

فبحسب إذاعة "فرانس إنفو" فإنه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، أنجب أحد سكان منطقة ديجون طفلا وقرر تسميته (جهاد).

وبعد مرور عدة أشهر في المحكمة، أصدر القاضي حكمه بمنع إطلاق هذا الاسم على الطفل بحجة أنه يضر بمصلحة الطفل".

وقال القاضي في بيان "حتى لو كان اسم جهاد مستخدما ومتداولا في العالم العربي، ويعني الكفاح المسلح، والعمل والجهد، وهناك يحمل معنا إيجابيا، إلا أنه لايزال يرتبط في أذهان الكثيرين بالأعمال الإرهابية والمرتبطة بالحركات الإرهابية".
بينما هناك أسماء مباح إطلاقها على حديثي الولادة في بعض الدول فإنها تواجه الحظر بقرار حكومي في دول أخرى وذلك لاعتبارات متعددة منها ما يتعلق بالحفاظ على التراث الوطني أو احتراما للأديان السماوي.

وفي المملكة العربية السعودية على سبيل المثال، فقد طرحت وكالة الأحوال المدنية بوزارة الداخلية في عام 2014، قائمة تضم 50 اسمها محظورين في المملكة، وذلك "لتضاربها مع العادات الاجتماعية أو الدينية أو عدم لياقتها أو لأنها تعود لأسماء أجنبية"، بحسب صحيفة "عكاظ" السعودية.
منها "ناتق" و"بصان" و"عاذل"... هذه أسماء الشهور عند العرب في الجاهلية

ومن أبرز هذه الأسماء: عبد الرسول وملكتينا ولوران ومملكة وسمو وعبد الناصر وسيتاف ويلين ولولاند وتبارك وعبد النبي وبسملة ومايا وليندا وجبريل وأمير وسمو ونبي وتيلاج وريلام وأليس وملاك.

أسماء سخيفة

تحظر دول إطلاق أسماء سخيفة وليست ذات معنى، مثل فرنسا التي تحظر استخدام اسم "فراولة"، فإذا رغبت في إطلاقه على مولودك الجديد، فيجب أن تسجله خارج أراضيها، بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

كذلك هناك أسماء محظورة خوفا من تعرض صاحبها للعنف أو التنمر، مثل أدولف هتلر في ألمانيا، ورامبو وباتمان في المكسيك و"Sexual Intercourse" (جماع جنسي) و"Smelly Head" (رأس ذو رائحة كريهة) في ماليزيا، وأسامة بن لادن في ألمانيا.

أسماء مشاهير وحيوانات

اسم الأمير وليام محظور في فرنسا، وإلفيس في السويد وريهانا في البرتغال.

ولأن ماليزيا تعتبر أن إطلاق أسماء حيوانات على أشخاص "أمر مهين للغاية"، فإنها تحظر أسماء "دب" و"ثعبان".

الأسماء "المحايدة بين الجنسين"

تحظر ألمانيا والدنمارك الأسماء المحايدة بين الجنسين، وهي التي يجوز إطلاقها سواء على ذكر أو أنثى، وهي: تايلور وجوردان وأشلي ومورغان.

العلامات التجارية

كذلك هناك أسماء لعلامات تجارية شهيرة محظور إطلاقها في عدد من دول العالم، وهي "فيسبوك" في المكسيك و"أيكيا" في السويد و"مرسيدس" في سويسرا و"نوتيلا" و"ميني كوبر" في فرنسا و"شانيل" في سويسرا.