الأحد 29 أيلول 2019 | 0:28 صباحاً بتوقيت دمشق
  • النظام يهدد القوات الأمريكية والتركية على الأراضي السورية

    النظام

    هدد وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم اليوم السبت،  القوات الأمريكية والتركية المتواجدة على الأراضي السورية ، بانها إذا لم تنسحب ، فإن نظامه له الحق في اتخاذ كل الاجراءات التي يكفلها القانون الدولي ، في إشارة إلى استخدام القوة العسكرية . 

    وقال المعلم خلال الكلمة التي القاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن "أي قوات أجنبية تتواجد على أراضينا، دون طلب منا، هي قوات احتلال وعليها الانسحاب فورا وإن لم تفعل فلنا الحق في اتخاذ كل الإجراءات المكفولة بموجب القانون الدولي إزاء ذلك".

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أمر في العام الماضي باستكمال انسحاب القوات الأمريكية من سوريا ولكن تم إقناعه فيما بعد بترك بعض القوات هناك لضمان عدم تمكن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من استنئاف نشاطهم.

    وبدأ التدخل الأمريكي في سوريا بشن غارات جوية في سبتمبر أيلول عام 2014 خلال رئاسة باراك أوباما، الذي برر العمل العسكري بموجب البند 51 من ميثاق الأمم المتحدة الذي يعطي الحق الفردي أو الجماعي للدول في الدفاع عن النفس في مواجهة الهجمات المسلحة.

    وندد المعلم  باتفاق المنطقة الأمنة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية ، معتبرا ذلك مخالف للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

    يشار إلى أن الولايات المتحدة نشرت نحو ألف جندي في سوريا للتصدي لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية. وقامت تركيا أيضا بتوغل عسكري في شمال سوريا مستهدفة مقاتلي التنظيم ووحدات حماية الشعب الكردية.

    وليد المعلم النظام السوريالأمم المتحدة القوات الأمريكية تركياالمنطقة الآمنة