السبت 28 أيلول 2019 | 1:56 مساءً بتوقيت دمشق
  • المعارضة التركية تكشف عن مقترحاتها لحل الأزمة السورية

    المعارضة

    كشف حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، يوم السبت 28 أيلول/ سبتمبر 2019، عن عدة مقترحات لحل "الأزمة السوري"، وذلك خلال مؤتمر عقده الحزب المعارض في مدينة إسطنبول بعنوان "الباب المفتوح إلى السلام في سوريا".

    وحضر المؤتمر، نواب حزب الشعب الجمهوري ورئيس الحزب "كمال كليجدار أوغلو"، إلى جانب شخصيات مقربة من نظام بشار الأسد.

    وأكد كليجدار أوغلو، خلال كلمته، على  ضرورة التواصل مع النظام والتنسيق معه لحل الازمة القائمة في البلاد.

    كما دعا كليجدار أوغلو إلى إعادة اللاجئين السوريين (الفارين من هجمات النظام السوري)، إلى بلادهم.

    وتابع قائلا: "نرحب بتشكيل لجنة صياغة الدستور في سوريا، وندعو إلى تفعيله بشكل جيد، ونرى أن الحل في سوريا يكمن في إتاحة الفرصة للشعب في تحديد مصيره واختيار من يمثله".

    وأيد كليجدار أوغلو تواجد قوات بلاده في سوريا لمكافحة التنظيمات الإرهابية، لكنه شدد على ضرورة أن تكون هذا التواجد بالتنسيق مع "حكومة" نظام بشار الأسد.

    وأشار كليجدار إلى احترام وحدة الأراضي السورية وسيادتها ووحدتها السياسية، منوهاً إلى ضرورة أن تتجنب الحكومة التركية من الوقوع في مصيدة الولايات المتحدة الأمريكية أو روسيا، في سوريا.

    وكانت السلطات التركية رفضت منح وفد النظام السوري القادم من دمشق تأشيرات لدخول أراضيها، وذلك بعدما وجّه حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا دعوات لمندوبين من النظام السوري لحضور مؤتمر حول اللاجئين السوريين في اسطنبول.

    وينطلق اليوم السبت "مؤتمر سوريا الدولي" بمدينة اسطنبول، والذي يُشرف عليه حزب الشعب، دون مشاركة وفد النظام السوري.

    وقال الحزب التركي المعارض في وقت سابق إنه سيدعو ممثلين عن المعارضة السورية والنظام لحضور المؤتمر، في محاولة منه لانتزاع الملف السوري من حزب العدالة والتنمية.

    اللاجئين السوريينأخبار تركيا