السبت 28 أيلول 2019 | 11:54 صباحاً بتوقيت دمشق
  • روسيا تبدأ بإزالة مخيم الركبان

    روسيا

    بدأت روسيا، بتفكيك مخيم الركبان للنازحين السوريين على الحدود السوريّة الأردنيّة، دون إيضاخ مصير عدد كبير من النازحين القاطنين فيه.

    وتداولت وسائل إعلام روسيّة “إنّ روسيا بدأت بتفكيك المخيم وفق خطة كانت قد أعلنت عنها الأسبوع الماضي"، وأضافت "عمليّة تفكيك المخيم وإفراغه من ساكنيه ستبدأ اليوم الجمعة، وقد تستغرق شهراً كاملاً لإزالة المخيم بشكل نهائي".
    وأشارت إلى أنّه من المقرر أن يشارك في عمليّة الإجلاء نحو 35 شرطياً عسكرياً روسياً، و12 وحدة من المعدات العسكريّة الروسيّة الخاصة، لتنظيم خروج النازحين عبر نقطة "جليغيم" من الجانب الروسي.
    من جهته أكد رئيس المركز الروسي للمصالحة أندريه باكين أنّ عمليّة إجلاء نازحي مخيم الركبان ستتم تحت إشراف الأمم المتحدة، والهلال الأحمر السوري.

    وأضاف باكين أنّ العمليّة ستتم على ثلاث دفعات خلال 30 يوماً، على أن تضم كل دفعة 3500 شخص، يتم نقلهم إلى مراكز إيواء في البداية.

     

    وقال السفير الروسي في دمشق يوم الثلاثاء 24 أيلول سبتمبر 2019، إن روسيا تعمل على تنفيذ خطة لتفكيك مخيم الركبان جنوب سوريا.

    وتكررت دعوات روسيا والنظام إلى تفكيك المخيم الواقع على الحدود السورية الأردنية خلال الفترة الأخيرة الماضية.

    ويرفص أهالي المخيم البالغ عددهم نحو 50 ألف شخص دعوات النظام وحليفته روسيا للخروج من المخيم وإجراء مصالحات وتسويات مع النظام مطالبين بفتح طريق إلى الشمال السوري بحماية التحالف الدولي، أو بتأمين حماية أممية للمخيم وفك الحصار عنه، أو تأمين طرق بديلة لرفع المعاناة عن أهالي المخيم حتى إيجاد حل سياسي يضمن سلامة المهجرين وحقوقهم في العودة الطوعية والآمنة.

    ويواجه أهالي مخيم الركبان ظروفاً معيشية صعبة في ظل الحصار الذي تفرضه عليهم قوات النظام وروسيا منذ حزيران / يوليو 2018، عقب اغلاق الحدود الأردنية وقلة المساعدات من الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية لهم.

    أخبار سوريامخيم الركبانمخيم نازحين