loader

تجار ورجال أعمال النظام يدفعون ثمن هبوط الليرة السورية

بدأ التجار ورجال الأعمال في مناطق النظام بحملة ضخ للدولار في الأسواق وهو ما أدى لارتفاع سعر صرف الليرة مساء أمس إلى 631 أمام الدولار ، بعد أن سجلت في ساعات ما بعد الظهر سعرا تجاوز الـ 646 ليرة للدولار .

وقالت غرفة تجارة دمشق والريف أنهما سيستمران في ضخ الدولار في الأسواق ، حيث تم فتح حسابات في فروع المصرف التجاري ، هدفها جمع إيداعات التجار ورجال الأعمال من الدولار لصالح خزينة الدولة .. 

وتقول غرفة التجارة إنها تستهدف هبوط الدولار إلى 610 ليرة حتى نهاية الشهر الجاري ، ومن ثم هبوطه دون 600 ليرة خلال الشهر القادم .

وقلل محللون من من إجراءات التجار الهادفة لرفع سعر صرف الليرة ، كون السوق السورية لا تزال قادرة على امتصاص سيولة من الدولار أكبر مما هو مطروح في الأسواق ، وبالذات لأغراض الاستيراد أو الإدخار .