الأحد 22 أيلول 2019 | 10:20 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قوات النظام تجدد عدوانها على مناطق متفرقة بريف إدلب

    قوات

    جددت قوات النظام، اليوم الأحد 22 أيلول سبتمبر 2019، قصفها الصاروخي والمدفعي لقرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي، وذلك في خرق جديد لوقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه أواخر شهر آب أغسطس الماضي.

    ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار القصف الصاروخي بوتيرة عنيفة من قبل قوات النظام بعد منتصف اليل السبت وصباح اليوم الأحد مناطق في كل من حيش وكفرسجنة ومعرة حرمة وركايا ومحيط معرزيتا بريف ادلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى لحظة كتابة الخبر.

    ولفت المرصد إلى ارتفاع وتيرة القصف البري من قبل قوات النظام على قطاعات منطقة خفض التصعيد الأربعة، حيث قصفت بالقذائف الصاروخية كل من كفرروما وكنصفرة و سفوهن والفطيرة وكفرعويد ومعرزيتا في ريف إدلب الجنوبي، وقرية الزيارة بسهل الغاب غرب حماة، كما استهدفت بالمدفعية والصواريخ خان طومان والمنصورة ومنطقة البحوث العلمية بريف حلب الغربي.

    والجدير بالذكر مجلس الأمن فشل الخميس الماضي في اعتماد  مشروع قرار تقدمت به كل من الكويت والمانيا وبلجيكا لفرض وقف لإطلاق النار وتحسين الأوضاع الإنسانيةفي محافظة إدلب، بسبب استخدام كل من روسيا والصين لحق النقض الفيتو ضد القرار.

    أخبار سورياإدلب قصف مدفعي