الجمعة 20 أيلول 2019 | 11:11 صباحاً بتوقيت دمشق
  • أميركا: مايجري في إدلب هو استهداف لكل من لايقبل نظام الأسد

    أميركا:
    المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة "كيلي كرافت"

    قالت المندوبة الأميركية في مجلس الأمن الدولي "كيلي كرافت" إن "مايجري في إدلب ليس مكافحة إرهاب بل استهداف لكل من لا يقبل بنظام الأسد"، وذلك خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي لطرح مشروع قرار بشأن وقف إطلاق النار في إدلب.

    وأضافت كرافت: "يؤسفنا أن روسيا و الصين ترفضان فرض هدنة إنسانية في إدلب".

    جاء ذلك بعد رفض كل من البلدين (روسيا والصين) لمشروع قرار يهدف لحماية المدنيين في إدلب، بذريعة "وجود إرهابيين بينهم".

    وكانت كل من دول بلجيكا والكويت وألمانيا تقدمت لمجلس الأمن بمشروع قرار يهدف لفرض وقف الأعمال القتالية في الشمال السوري، تزامناً مع حشود روسية وتصعيد تشهده محافظة إدلب.

    أخبار سورياإدلبأميركاروسياالصينمجلس الأمن الدولي