loader

مصدر مقرب من هزوان الوز ينفي مغادرته أو اعتقاله بعد تهم اختلاس مليارات الليرات

نفى مصدر مقرب من وزير التربية في حكومة النظام لموقع روسيا اليوم اعتقال أو مغادرة وزير التربية السابق هزوان الوز البلاد وذلك بعد تهم وجهت إليه باختلاس مليارات الليرات.

ووفق المصدر فإن الوز ما زال في سوريا مع عائلته، مؤكداً عدم اعتقال النظام له  حسب ما  ذكرت وسائل إعلام محلية.

وكانت وزارة المالية التابعة للنظام فرضت أول أمس الإثنين حجزاً احتياطياً على الأموال المنقولة وغير المنقولة لـنحو 140مسؤولاً  وموظفاً في وزارة التربية  بينهم هزوان الوز، وذلك على خلفية تورطهم بأعمال فساد، تصل قيمتها إلى 350 مليار ليرة.

وبحسب وسائل إعلام محلية فإن هزوان الوز قام بعقد صفقات لشراء أجهزة كمبيوتر واتصالات غير مطابقة للمواصفات بالاتفاق مع رجل الأعمال محمد حمشو.

وتولى "الوز" منصب وزير التربية في حكومة النظام بين عامي 2012 و2018،  وهو متزوج من روسية حاصلة على الجنسية السوري.

روسيا اليوم + وكالات