الجمعة 13 أيلول 2019 | 11:55 صباحاً بتوقيت دمشق
  • تحرير الشام تكشف أسباب اعتقال الإعلامي أحمد رحال

    تحرير

    كشف المتحدث باسم الجهاز الأمني، لهيئة تحرير الشام، "عبيدة الصالح"، عن سبب اعتقال الإعلامي أحمد رحال، حيث قال إن اعتقاله جاء "بعد ورود معلومات تفيد بتورط أحمد رحال بالاشتراك مع بعض الشخصيات بمحاولة إثارة القلاقل والفتن وشق صف المجاهدين، وقد وصلتنا من عدة مصادر وشخصيات تحدث معهم رحال معلومات تؤكد ذلك". 

    ونقلت شبكة إباء الإخبارية التابعة لهيئة تحرير الشام، تصريحات المتحدث باسم الجهاز الأمني، "عبيدة الصالح"، بعد مرور يومين على اعتقال الإعلامي أحمد رحال، الذي أثار اعتقاله الكثير من اللغط.

    وأضاف  المتحدث باسم الجهاز الأمني، أن الهيئة لا تعتقل أي شخص لمجرد كونه إعلامي، إنما جاء لأنه لا يحق للشخص كونه إعلامياً أن يشتم ويسب متجاهلا كل ما يدور من حوله وكل الجهود المبذولة مبررا كل ذلك بأنه إعلامي وله حرية الرأي ونقل الأخبار ، حسب تعبيره.

    وأكد المتحدث باسم الجهاز الأمني ثبوت التهمة على رحال حيث قال: "وبتوقيفه والتحقيق معه تأكد لدينا صحة بعض تلك الدعاوى، ولعلنا نكشف عما قريب بإذن الله بعض المحادثات والمؤامرات التي قام هذا الفريق بنسجها وترتيبها في محاولة شق صف المجاهدين بدعاوى باطلة".

    واستنكر المتحدث باسم الجهاز الأمني ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن توقيف رحال وكونه جاء ضمن إطار سياسة تكميم الأفواه وحرب حرية الرأي والإعلام.

    وشدد المتحدث باسم الجهاز الأمني  أن "الجميع يعلم حرصنا للحفاظ على الإعلاميين وتسهيلنا لعملهم وتغطيتهم للمعارك والفعاليات، ولم نوقف يوما شخصا ما لمجرد أنه إعلامي، فنحن نعلم تماما مدى أهمية وضرورة الإعلام ونقل الصورة الحقيقية للناس بكل مصداقية ووضوح"، حسب وتعبيره.

    والجدير بالذكر أن اعتقال رحال جاء حسب نشطاء، بسبب نشره لفيديو القيادي في الهيئة "أبو العبد أشداء"، الذي انتقد قيادات الهيئة بشكل كبير، واستنكر العديد من الناشطين والإعلاميين اعتقال رحال، مثل الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم، الذي أجرى مقابلة مع زوجة رحال، لتشرح ظروف اعتقاله، بالإضافة إلى استنكار اعتقاله من قبل المحيسني، والأسيف عبد الرحمن.

    هيئة تحرير الشاماعتقالات تعسفية