الأربعاء 11 أيلول 2019 | 4:0 مساءً بتوقيت دمشق
  • تحرير الشام تطارد قتلة القيادي المقرب من "الجولاني"

    تحرير
    صورة أحد القتلة نشرتها الهيئة

    نشرت هيئة تحرير الشام، صورةً قالت إنها لأحد قاتلي القيادي البارز في الهيئة "أبو عبد المحسن الجزراوي"، المقرب لقائدها "أبو محمد الجولاني"، وعممت الصورة على جميع حواجزها بالإضافة إلى حواجز الفصائل الأخرى. 

    وعثر أمس الثلاثاء على جثتي "أبو عبد المحسن الجزراوي" ومرافقه "أبو سفيان"، مقتولين في المقر الأول بمدينة "سراقب" بإدلب، على يد اثنين مجهولين، اتهم مقربون من الهيئة وقوف تنظيم "داعش" خلف العملية.

    وقال مصدر محلي، في مدينة "سراقب" إنه "تم قتل "الجزراوي" بطلقة واحدة بالرأس، فيما قتل مرافقه بأكثر من 10 طلقات، كاشفا عن معلومات تؤكد اختطاف شخصين آخرين لم يتضح مصيرهما إلى الآن".

    وبيّن مصدر مقرب من الهيئة، أن مقر "الجزراوي" محاط بالكاميرات، وعند إفراغها تم تحديد هوية أحد القتلة، في حين لم تكشف هوية الثاني لأنه كان ملثماً.

    وأشارت مصادر في سراقب وحولها، إلى استنفار كبير في صفوف عناصر الهيئة في المنطقة، وتشديدا كبيرا على حواجزها بهدف إلقاء القبض على الجناة.

     يذكر أن "الجزراوي"، من قيادات الصف الأول في الهيئة، وأحد القادة المقربين من قائد الهيئة "أبو محمد الجولاني".

    هيئة تحرير الشاماغتيالاتالجولاني