الثلاثاء 10 أيلول 2019 | 5:56 مساءً بتوقيت دمشق
  • نظام الأسد يكشف خسائره منذ العام 2011

    نظام

    كشف رئيس حكومة النظام، عماد خميس، عن الخسائر المالية التي تكبدها النظام السوري منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011 إلى اليوم.

    وقال خميس لوكالة أنباء النظام "سانا"، اليوم الثلاثاء، إن كلفة الأضرار التي لحقت بمؤسسات النظام تجاوزت 45 ألف مليار ليرة سورية، أي مايعادل 87 مليار دولار أميركي.

    وأضاف أن القطاعات التي شملها التدمير هي محطات الكهرباء والطاقة والمواقع الأثرية والشركات والمصانع والمباني الحكومية.

    واستعمل النظام خلال سنوات الحرب جميع أصناف الأسلحة وبكميات كبيرة، أشهرها "البراميل المتفجرة" و"القنابل العنقودية" و"الصواريخ الفراغية"، والتي ألحقت دماراً واسعاً في شتى المحافظات السورية.

    وقدرت الأمم المتحدة تكلفة إعادة إعمار سوريا بحوالي 250 مليار دولار، بينما تشير التقديرات الروسية للحاجة إلى مابين 200 و500 مليار دولار.

    أخبار سورياحكومة النظامالثورة السورية2011