الثلاثاء 10 أيلول 2019 | 2:2 مساءً بتوقيت دمشق
  • النظام يدعي بأن ارتفاع الليرة سببه إقبال التجار على شرائها

    النظام
    صورة تعبيرية

    ذكرت صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي الموالية للنظام ، أن ارتفاع الليرة أمام الدولار ، سبب إقدام التجار على شرائها ، وهو ما أدى إلى مكاسب تجاوزت الـ 30 ليرة سوريا ، مسجلة 665 بعد أن كادت تلامس سقف الـ 700 .

    وفي المقابل اعتبرت مواقع موالية للمعارضة أن النظام لجأ للحل الأمني في تعامله مع الليرة ، حيث أعلن عبر جهاته الرقابية إلى أنه ينوي شن حملة على شركات الصرافة بما فيها المرخصة ، ومحاسبتها على انخفاض سعر صرف الليرة في الأيام الماصية ، وهو ما تسبب بحالة هلع أدت إلى تحسن سعر الليرة تحت ضغط العامل النفسي ، بينما بحسب هذه المواقع ، فإن حركة البيع والشراء ، شبه متوقفة ، وما يظهر من تسعير لليرة إنما هو أرقام لا يتم التداول بها . 

    وتوقع مراقبون أن تستمر الليرة السورية في الهبوط خلال الأسابيع القادمة، بسبب استمرار العقوبات الأميركية على النظام السوري، وزيادة الطلب على العملة الصعبة في لبنان، التي تعد سوقاً أساسياً للتجار السوريين.

    اقتصادالليرة السوريةدمشقسوريا