الثلاثاء 10 أيلول 2019 | 10:33 صباحاً بتوقيت دمشق
  • ماذا فعل النظام بالأمس لكي ترتفع الليرة ..؟

    ماذا

    حققت الليرة السورية بالأمس مكاسب كبيرة ، كانت مفاجئة للكثير من الأوساط الاقتصادية ، عندما استطاعت أن تسترجع أكثر من 30 ليرة من قيمتها مقابل الدولار ، مسجلة 665 ليرة ، بعد أن لامس الدولار سقف  700 ليرة .

    وقال موقع "سيرياسيتبس" الموالي للنظام ، أن السبب في ارتفاع سعر صرف الليرة بالأمس ، يعود إلى أن الجهات المختصة رصدت الشركات و التجار الذين قاموا بالتلاعب والمضاربة بالليرة وتم وضع قائم بالأسماء والتعامل معها وفق القوانين والأنظمة . 

    وأكد الموقع نقلا عن  مصادر رسمية لم يسمها ، أنّ الدولار سيستمر في الهبوط  خلال الأيام القادمة بعد سلسلة إجراءات تم القيام بها لمواجهة سلسلة الارتفاعات التي شهدها خلال الأيام الماضية مترافقا بموجة جديدة من الغلاء غير المسبوق .

    من جهته اتهم وزير مالية النظام ، مأمون حمدان ، شركات الصرافة النظامية بأنها الأخرى تلاعبت وضاربت بالدولار خلال الايام الماضية . لافتا الى وجود تجار وخاصة ممن اسماهم حديثي النعمة قاموا بالمضاربة وتهريب أموال الى الخارج . والقيام بحملات منظمة لإشاعة الخوف والهلع عند الناس .

    ويعتقد الكثير من المراقبين ، أن الحملة التي يقودها النظام على انخفاض سعر صرف الليرة ، لم تؤدي إلى نتائج دائمة ، لأن قوامها القوة العسكرية والأمنية ، بينما المطلوب هو معالجة الأسباب الإقتصادية التي أدت إلى تدهور الليرة السورية ، وفقدانها لأكثر من 30 بالمئة من قيمتها خلال بضعة أيام .. وهي أسباب تتعلق بضعف الإنتاج والتصدير ، بالإضافة إلى الحصار الاقتصادي المفروض على النظام .

    الليرة السورية الدولار انخفاضوزير المالية النظام السوري