الأحد 8 أيلول 2019 | 1:6 مساءً بتوقيت دمشق
  • قيادي في الجيش الحر يقترح الوحدة مع قسد لضرب الأسد

    قيادي
    تعبيرية

    رصد - قاسيون: اقترح رئيس المكتب السياسي، لـ "لواء المعتصم"، العامل في منطقة غصن الزيتون، "مصطفى سيجري"، أن تتوحد قوات الجيش السوري الحر في الشمال (الجيش الوطني)، مع قوات الكورد (قسد) في شرق الفرات.

    وجاء اقتراح سيجري، عبر تغريدات على صفحته الشخصية بموقع تويتر، حيث قال في التغريدة الأولى: "يدنا ممدودة باتجاه الأخوة الكورد في شرق الفرات، المصلحة الوطنية السورية فوق كل اعتبار، غداً ستتفق الأطراف الخارجية، وستبقى الأحقاد الداخلية، بذلنا جهودا بهدف التواصل والتعاون والالتقاء على مشروع سورية الوطن، إلا أننا لم نتلقى أي مبادرة من الأخوة والشركاء في التاريخ والمصير والوطن".

    وتابع سيجري كلامه بتغريدة ثانية، أكثر وضوحاً في دعوته للوحدة مع قسد، ضد ميليشيات النظام وحلفائه، مؤكداً أن الوحدة بين الحر وقسد، من شأنها أن تفسح مجالاً أكبر للاستفادة من الحلفاء الأمريكان والأتراك، حسب تعبيره، حيث قال: "إن توحدت قواتنا في الشمال مع الأخوة الكورد في شرق الفرات، واستفدنا من حلفائنا الأمريكان والأتراك، عندها سنقضي على الأسد وحلمه في البقاء، وفرصة لطرد كل من روسيا وإيران، والبدء في بناء سورية العظيمة، سورية خالية من الارهاب، سورية بمكوناتها الأصيلة، سورية الحرة القوية الديمقراطية". 

    وتأتي دعوة سيجري، تزامناً مع بدء تركيا وأمريكا، بتسيير دوريات مشتركة، في ريف تل أبيض كخطوة أولى من خطوات إنشاء المنطقة الآمنة في شمال سوريا، على حساب تراجع سيطرة قسد في المنطقة.

     

     

     

    أخبار سوريامصطفى سيجريتويتر