الجمعة 6 أيلول 2019 | 2:47 مساءً بتوقيت دمشق
  • معرة النعمان.. جريمة حرب بـ"الضربة المزدوجة"

    معرة

    أظهر تحقيق أجراه 3 صحفيين من شبكة بي بي سي عربي بداية شهر أيلول سبتمبر الجاري أدلة على ارتكاب جريمة حرب في هجوم صاروخي على محافظة إدلب شمالي سوريا، أسفر عن مقتل 39 شخصاً في سوق شعبي وسط مدينة معرة النعمان بتاريخ 22 تموز يوليو 2019.

    وحسب التحقيق فإن الهجوم اتبع أسلوباً يعرف "بالضربة المزدوجة" وذلك حين يلي الغارة الجوية الأولى هجوماً ثانياً باستخدام نفس الطائرة، الأمر الذي يؤدي لمقتل مدنيين ورجال انقاذ يحاولون مساعدة المصابين.

    وتحدثت بي بي سي عربي وفق التحقيق إلى أحد أفراد شبكة نشطاء يرصدون حركة الطائرات الحربية في مناطق المعارضة، وقال لبي بي سي إن الطائرة الحربية التي نفذت تلك الضربة المزدوجة أقلعت من مطار حميميم، وهو مطار تديره القوات الروسية ويقع على بعد نحو 80 كيلومتراً من مدينة معرة النعمان.

    في حين لم يأتي رد من وزارة الخارجية الروسية على الأسئلة التي طرحتها بي بي سي عربي عليها حول الهجوم، مكتفية بالإشارة إلى تصريح من المتحدثة باسمها قالت فيه إنه في شهر آب اغسطس شن مسلحون أربع هجمات باستخدام صواريخ على قاعدة حميميم، وذلك ضمن عشرين هجوماً على مواقع سورية حكومية اسفرت عن مقتل 140 جنديا.

    بينما صرحت الخارجية البريطانية بعد الاطلاع على تحقيق بي بي سي عربي: "مازلنا نعتقد ان استهداف المدنيين عن عمد وبتخطيط مسبق جريمة حرب، وقد دأبنا على مطالبة روسيا ونظام الأسد بتوضيح موقفهم ازاء الهجمات التي تطال المنشآت المدنية ولم نتلق حتى الآن تفسيراً واضحاً لشن تلك الهجمات."

    واعتبر السناتور "جايمس ريش" رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي خلال رد أرسله لـ بي بي سي أن "استهداف عناصر الإنقاذ يعد انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي وجريمة ضد الإنسانية."

    في حين لم يرسل النظام أي رد على الأسئلة التي طرحتها عليها بي بي سي عربي حول الهجوم.

    لمشاهدة التحقيق كاملاً  من المصدر اضغط هنا 

    المصدر بي بي سي عربي

    أخبار سوريا إدلب جرائم حرب