الخميس 5 أيلول 2019 | 2:34 مساءً بتوقيت دمشق
  • الخطة المحتملة للنظام وحلفائه في الهجوم القادم على إدلب بعد الهدنة

    الخطة

    أفادت تقارير عسكرية، عن خطة محتملة لهجوم ميليشيات النظام، بدعم روسي وإيراني، على مدينة إدلب وريفها، بعد انقضاء مدة الهدنة التي أقرها الروس من جانب واحد.

    وأوضحت التقارير، أن الهجوم سوف يستهدف فتح طريقي حلب - دمشق M4 وحلب - اللاذقية M5.

    وبحسب التقارير فإن الخطة المحتملة لهجوم ميليشيات النظام، ستكون على ثلاثة محاور، لتشتيت دفاعات المعارضة في المنطقة.

    وسينطلق الهجوم من محاور، محور أبو الضهور باتجاه مدينة سراقب، تقود الهجوم فيه ميليشيات إيرانية، ومحور اللاذقية باتجاه جسر الشغور، تقود الهجوم فيه ميليشيات الأسد وميلشيات القوات الروسية الخاصة، والمحور الثالث، انطلاقاً من مدينة حلب على ريف ادلب الجنوبي، غاية الهجوم من هذه النقطة مجرد تشتيت صفوف المعارضة.

    والجدير بالذكر أن روسيا اقرت هدنة، من جانب واحد، مدة 8 أيام، تبقى منها 3 أيام فقط، وسط إشاعات وأنباء عن طلب روسيا من تركيا حل هيئة تحرير الشام بشكل كامل، لإبرام اتفاق جديد مع تركيا بشأن إدلب، اهم بنوده المتوقعة فتح طريقي M5  و M4.

     

    أخبار سوريامعركة إدلبروسيا