loader

صحيفة روسية: أمريكا قصفت إدلب تمهيداً للإطاحة بالأسد

اعتبرت صحيفة "فزغلياد" الروسية، أن الضربة الأمريكية، لجماعة "أنصار التوحيد"، شمال إدلب، قبل أيام، إنما هي تمهيد للإطاحة برأس النظام السوري، بشار الأسد.

وقالت الصحيفة في تقرير لها: "هاجم سلاح الجو الأمريكي محافظة إدلب السورية بعد يوم من إعلان "جيش الأسد" وقف إطلاق النار لإجلاء المدنيين، أوقعت الغارة كثيراً من الضحايا وتسببت بدمار كبير".

ونقلت الصحيفة الروسية عن عضو لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد، فرانتس كلينتسيفيتش، قوله إن الأمريكان يرعون هذه الجماعات كأحد عناصر زعزعة استقرار الوضع في سوريا وتهيئة الظروف للإطاحة بالأسد وإدارته، وليس استبدال الحكومة الحالية بطريقة ديمقراطية.

وأضاف كلينتسيفيتش، أن وراء واجهة الحرب ضد ما وصفهم بـ"الإرهابيين"، تخفي الولايات المتحدة أهدافًا مختلفة تماماً.

وتابع  كلينتسيفيتش: "يواصل الأمريكيون مسارهم غير المعلن لإنقاذ العصابات المبعثرة المتبقية التي أنشأوها هم أنفسهم ويرعونها".

وكان الطيران الأمريكي، استهدف مبنى مؤلفاً من طابقين، بالقرب من قرية كفريا شمال إدلب، خلال اجتماع لقادة "أنصار التوحيد"، وقتل جراء الاستهداف أكثر من 40 عنصراً من الجماعة المرتبطة بالقاعدة.