الإثنين 2 أيلول 2019 | 2:36 مساءً بتوقيت دمشق
  • من الشغف إلى الإنجاز.. شابة سورية تُتابع الرسم في أوروبا

    من
    الفنانة السورية الشابة "دلڨين على"

    أمير رضوان - قاسيون: "دلڨين على" هي فنانة سورية شابة ولدت في مدينة القامشلي بريف الحسكة عام 1998 ونشأت فيها.

    هاجرت دلڨين مع عائلتها إلى ألمانيا أملاً في الاستقرار بسبب الحرب الدائرة في سوريا، وسطع نجمها هناك من خلال موهبتها في الرسم، والتي تقول إن الرسم كان موهبتها منذ الصغر.

    قالت دلڨين لوكالة قاسيون إن موهبتها بدأت وتطورت عندما كانت تحاول رسم جميع الأشياء التي تراها أمامها، سواء كانت طبيعة أو أشخاص.

    وأضافت أنها استخدمت أدوات بسيطة كأقلام الرصاص والفحم بادئ الأمر، ثم استخدمت الألوان الزيتية، وأشارت إلى أن الأخيرة هي المفضلة لديها.

    وحول دور عائلتها فيما وصلت إليه، أوضحت دلڨين أنها نشأت في عائلة تحب وتهتم بالفن، وهذا ما ساعدها على اكتشاف موهبتها، على حد قولها.

    سألناها عن نوعية ومحتوى الرسومات التي تقدمها، فأجابت قائلة إنها تحب التنوع في الرسم، فمثلاً ترسم عن التراث والشخصيات والحيوانات.

    وتحدثت عن عدد من المعارض التي شاركت بها في ألمانيا، منها المعرض الأول في مدينة دورتموند، وبعد ذلك  معرض آخر بمدينة بوخوم.

    وتطمح دلڨين بحسب قولها ، للمشاركة في معارض أكثر، وأن تصبح معلمة للرسم لتساعد الناس في مجال الرسم، على حد تعبيرها.

    فنسورياألمانيارسمالقامشلي