loader

بعد الإفراج عن ناقلة النفط "إدريان داريا"الإيرانية.. رصدها قبالة السواحل السورية

وكالاتت - قاسيون: رصد موقع إلكتروني لتتبع السفن ناقلة النفط الإيرانية "إدريان داريا 1"، التي أدرجتها واشنطن على قائمة عقوباتها وهي تقترب من السواحل السورية، بحسب وكالة أسوشييتد برس، بعد أن أفرجت سلطات جبل طارق عن الناقلة، منتصف أغسطس/آب الجاري، إثر احتجازها منذ 4 يوليو/تموز الماضي للاشتباه في أنها كانت تنقل نفطا إيرانيا لسوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

ورفضت سلطات جبل طارق، طلبا أمريكيا بمصادرة الناقلة، بسبب قيود قانونية أوروبية.

وذكرت الوكالة أن موقع "MarineTraffic" لتتبع السفن أظهر الناقلة الإيرانية المعروفة سابقًا باسم "غريس 1" وهي تقترب ببطئ نحو موقف يبعد نحو 50 ميلًا بحريًا (92 كلم) قبالة سوريا.

وأوضحت أن الناقلة التي تحمل 2.1 مليون برميل نفط تبلغ قيمته نحو 130 مليون دولار لم تحدد بعد وجهتها.

والسبت، أدرجت واشنطن الناقلة على قائمة العقوبات، بداعي توفيرها الدعم للحرس الثوري المدرج على لائحة العقوبات الأمريكية أيضا، بحسب بيان صادر عن الخزانة الأمريكية.

وكانت حكومة جبل طارق قالت بعد إفراجها عن الناقلة، حكومة الإقليم، إنها تلقت تعهدات خطية من إيران بعدم تفريغ الناقلة حمولتها في سوريا.

وأردفت أنه بناء على هذا الأساس قرر رئيس الوزراء فابيان بيكاردو، الإفراج عن السفينة الإيرانية والسماح لها بالإبحار.