الأحد 25 آب 2019 | 10:8 صباحاً بتوقيت دمشق
  • غارات اسرائيلية وهمية في أجواء صيدا

    غارات
    تعبيرية - انترنت

    نفّذ الطيران الحربي الإسرائيلي، الأحد 25 آب/ أغسطس 2019، غارات وهمية في أجواء مدينة صيدا جنوبي لبنان بالتزامن مع تحليق لطائرة استطلاع إسرائيلية فوق الضاحية الجنوبية لبيروت، حسب ما أفاد مراسل "روسيا اليوم".

    وكانت طائرتين مسيرتيين سقطتا اليوم الأحد في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل قرب المبنى المركزي للاعلام التابع لحزب الله، وأكد المسؤول الاعلامي في حزب الله  محمد عفيف في اتصال مع "الوكالة الوطنية للاعلام"  أن الحزب لم يسقط اي طائرة ، مشيراً إلى أن الطائرة الاولى  سقطت  من دون أن تحدث أضراراً، في حين ان الطائرة الثانية كانت  مفخخة وانفجرت وتسببت بأضرار جسيمة في مبنى المركز الاعلامي التابع لحزب الله في الضاحية الجنوبية.

    وحسب الوكالة فإن 3 أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة داخل مقر لحزب الله اللبناني في الضاحية الجنوبية جراء انفجار الطائرة الإسرائيلية.

    من جهه أخرى كشف مصدر خاص لموقع سبوتنيك أن الطائرة المسيرة هي طائرة استطلاع إسرائيلية صغيرة، لديها مهمات عسكرية لزرع عبوات ناسفة، ومجهزة لتنفيذ عمليات اغتيال.

    وكانت الطائرات الحربية الإسرائلية استهدفت مساء أمس السبت مواقع إيرانية في محيط العاصمة دمشق وفي قرية "عقربا" الواقعة جنوب دمشق، وذلك بهدف إحباط هجوم "إرهابي" كان يُخطط لتنفيذه من قبل "فيلق القدس" التابع لإيران بحسب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي".

     

    لبنان صيداطائرات مسيرة