الأحد 25 آب 2019 | 1:43 صباحاً بتوقيت دمشق
  • ليفربول يعتلي صدارة الدوري بفوز ثمين على ارسنال

    ليفربول

    انفرد ليفربول بصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميرليج)، بفوزه على آرسنال (1-3) مساء السبت، ضمن الجولة الثالثة من عمر المسابقة، بعدما حقق العلامة الكاملة بـ3 انتصارات متتالية.

    وأحرز أهداف ليفربول، الكاميروني جويل ماتيب في الدقيقة (41) والمصري محمد صلاح (49 من ركلة جزاء) و(58)، فيما سجل الأوروجواياني لوكاس تورييرا هدف آرسنال الوحيد (85).

    وبهذا الفوز، يرفع ليفربول رصيده إلى 9 نقاط من 3 انتصارات متتالية منذ بداية المسابقة ليحتل المركز الأول، أما آرسنال فتجمد رصيده عند 6 نقاط، بعدما حقق الفوز في أول مباراتين له بالمسابقة.
    واعتمد مدرب آرسنال أوناي إيمري للمرة الأولى منذ بداية الموسم على مهاجمه العاجي نيكولاس بيبي كأساسي، وأجلس المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت على دكة البدلاء.

    وهيمن ليفربول منذ الدقائق الأولى، معتمدا بشكل أساسي على الجبهة اليمنى في تشكيل هجماته عبر الظهير ألكسندر-أرنولد الذي نفذ أكثر من كرة عرضية خطيرة في الدقائق العشر الأولى، فشل فينالدوم في السيطرة على واحدة منها لتذهب محاولته بعيدا عن المرمى.

    وكاد آرسنال يفتتح التسجيل في الدقيقة 13، عندما خرج أدريان حارس ليفربول لقطع الكرة لتصل إلى بيير إيميريك أوباماينج، الذي حاول إسقاطها من فوق المدافعين لكنها مرت بسلام بجانب المرمى.

    وفشل آرسنال من استغلال هجمة مرتدة بعدما تلقى بيبي الكرة محاولا إسكانها في الزاوية العليا بيد أن محاولته افتقدت للدقة، قبل أن يضيع اللاعب نفسه فرصة لا تعوض في الدقيقة 36، عندما تخطى أندي روبرتسون ببراعة وانفرد بالمرمى لكن أدريان تدارك الموقف.

    وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 41، بعد ركلة ركنية نفذها ألكسندر-أرنولد على رأس ماتيب الذي دكها في الشباك، وأوشك ماني على إضافة الهدف الثاني بالطريقة ذاتها، لكن رأسيته ذهبت بعيدا.
    واحتسب الحكم ركلة جزاء لصاحب الأرض بعد مسك واضح من مدافع آرسنال دافيد لويز، للمصري صلاح الذي نفذ الركلة بنجاح في الدقيقة 49، فشل بعدها أوباميانج في استغلال الكرة إثر مضايقة من ماتيب.

    وسرعان ما أضاف صلاح الهدف الثالث في الدقيقة 58، بعدما مر من لويز بسهولة قبل أن يتقدم بالكرة ويسددها أرضية نحو القائم البعيد لمرمى الحارس الألماني بيرند لينو.

    ودخل لاكازيت إلى تشكيلة آرسنال في الدقائق العشر الأخيرة مكان جوندوزي، وتمكن الفريق اللندني من تقليص الفارق في الدقيقة 85، عندما وضع أوباميانج الكرة أمام تورييرا الذي استعادها أمام زحمة المدفعين ليسددها في المرمى ليعلن الحكم عن انتهاء المباراة بفوز مستحق لليفر.

    وقال إيمري في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عقب انتهاء المباراة: "الشوط الأول اليوم عملنا فيه معا، قمنا بالتنقل من الدفاع إلى الهجوم بشكل جيد جدا وسنحت لنا بعض الفرص، لكن ركلة الجزاء في الشوط الثاني كانت قاسية، بعد تخلفنا بهدفين ردة فعلنا كانت جيدة، احتجنا للهجوم ومقاربة الأمور بطريقة مختلفة خلال المباراة".

    وأضاف: "نشعر بخيبة الأمل لأننا خسرنا 3-1، لكن يمكننا التفاؤل بعد مشاهدة أداء بعض اللاعبين، نحتاج لتحسين استحواذنا على الكرة والتخلص من الضغط، لكن ليفربول أفضل فريق فيما يتعلق بهذه الناحية، يجب أن نكون واقعيين لكن يمكننا القتال للاقتراب منهم، بالنسبة إلي ودون النظر إلى النتيجة، كانت هناك فترات جيدة أظهرناها خلال اللقاء".

    ليفربول