السبت 24 آب 2019 | 4:47 مساءً بتوقيت دمشق
  • مجالس حماة تُكذّب رواية النظام حول "الممر الآمن"

    مجالس
    صورة تعبيرية

    أصدرت مجالس محلية لمدن ريف حماة الشمالي بيانات نفوا خلالها رواية النظام وإعلامه حول "الممر الآمن" في منطقة صوران، قبيل اجتياحه ماتبقى من المناطق بدءاً من معركبة جنوباً إلى خان شيخون شمالاً.

    وقال المجلس المحلي لمدينة اللطامنة إن المدينة كانت خالية من السكان، مشيراً إلى أن القصف تسبب بدمار أكثر من 95% من منازل المدينة.

    وأضاف أن "المسرحية التي سيقوم على فبركتها النظام بجلب شبيحته من المقيمين في مدينة حماة ماهي إلا حلقة من حلقات الكذب والدجل التي يتبعها، محاولاً إضفاء الشرعية على مؤامرته".

    بدوره، أوضح المجلس المحلي لمدينة كفرزيتا أن "نظام الأسد ادعى افتتاح معبر إنساني في مدينة "صوران" شمالي حماة، لإجلاء المدنيين العالقين في المدينة، في حين أننا نؤكد عدم وجود أي مدني في المدينة التي استمر النظام وحلفاؤه بقصفها منذ العام 2011، مما تسبب بدمار أكثر من 90% من أحيائها وبناها التحتية".

    وأضاف أن "آخر من تبقى في المدينة غادرها منذ عدة أيام عندما شعر باقتراب وصول قوات النظام وشبيحته المجرمين من المدينة".

    وتمكن النظام قبل يومين من دخول مناطق كفرزيتا واللطامنة ولطمين ومورك بعد إخلاء المعارضة مواقعها والانسحاب خشية تعرضها للحصار في المنطقة.

    أخبار سورياحماةكفرزيتااللطامنة