الجمعة 23 آب 2019 | 2:11 مساءً بتوقيت دمشق
  • منسقو الاستجابة: معبر صوران لتحقيق مكاسب سياسية

    منسقو
    تعبيرية - انترنت

    متابعات - قاسيون: نفى فريق منسقو الاستجابة في بيان له الجمعة 23 آب/ أغسطس 2019، خروج أي مدني من مناطق ريف حماة الشمالي، والتي تضم قرى وبلدات مورك واللطامنة وكفرزيتا ولطمين والصياء.ولحايا، بعد افتتاح معبر "صوران - مورك" بريف حماة الشمالي. 

    وأوضح الفريق في بيانه الذي نشره على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك" أن آخر دفعة خرجت من تلك القرى كانت في 5 من آب/ أغسطس الجاري، بعد مخاوفهم من تعرض المنطقة للحصار من قبل قوات النظام وروسيا وتصفية جماعية بحقهم.

    وبحسب بيان الفريق الذي يعنى بتوثيق الأحداث من خلال فرقه الميدانية المتواجدة في الشمال السوري ، فإن وسائل الإعلام الروسية والتابعة للنظام تنشر الادعاءات وتزيف الحقائق من خلال افتتاح المعبر، موضحاً أن الهدف من إعادة  الإعلان عن فتح المعبر هو محاولة من الجانب الروسي لتحقيق مكاسب سياسية تغطي على أعمالها "الإرهابية" ضد المدنيين.

    وكان النظام أعلن يوم أمس الخميس 22 آب/ أغسطس 2019، عن  فتح معبر في منطقة صوران بريف حماة الشمالي، بهدف "تمكين المواطنين الراغبين في الخروج من المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي"، بحسب تعبير مصدر في وزارة الخارجية لوكالة الأنباء سانا.

    أخبار سوريا حماة صوران مورك