الخميس 22 آب 2019 | 2:39 مساءً بتوقيت دمشق
  • الشرق الأوسط: روسيا وتركيا اتفقتا على مجموعة نقاط جديدة حول إدلب

    الشرق
    الرئيسان الروسي والتركي (تعبيرية)

    نقلت "صحيفة الشرق الأوسط الإنكليزية" عن مصادر خاصة، أن تركيا وروسيا، توصلتا لاتفاق جديد حول مناطق خفض التصعيد شمال سوريا، يقضي بانسحاب ميليشيات النظام من المناطق التي استعادتها مؤخراً في بلدة الهبيط بريف جنوب إدلب.

    واختلف الوفدان الروسي والتركي، أمس الأربعاء، حول نشر قوات تركية في شمال وجنوب محافظة إدلب بشمال غرب سوريا بسبب نزاع البلدين حول تنفيذ اتفاق خفض التصعيد.

    وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أن موسكو ستواصل التعاون مع أنقرة بخصوص الوضع في إدلب، مؤكدة ضرورة احترام كل الاتفاقيات التي تم التوصل إليها بشأن إدلب.

    وتجنبت وزارة الدفاع الروسية إصدار تفاصيل حول المناقشات الأخيرة، بينما أشارت التقارير المسربة إلى طلب تركي بالاحتفاظ بـ 12 نقطة مراقبة في إدلب مقابل فتح الطريق السريع الدولي بين دمشق وحلب، حسب "الشرق الأوسط الإنكليزية.

    وأضافت المصادر للشرق الأوسط أن موسكو تهدف إلى إدخال تغييرات على خريطة طريق منطقة التصعيد في إدلب.

    وتحدثت مصادر تركية وروسية عن محادثات لإبقاء مركز المراقبة رقم 9 موريك في إدلب مع إنشاء نقطتي مراقبة جديدتين في شمال وغرب بلدة خان شيخون.

    ولفتت المصادر أن أنقرة وضعت هذه الشروط في مقابل استعدادها لمناقشة فتح الطريق السريع بين دمشق وحلب.

    وقالت مصادر أخرى من المعارضة السورية إنه خلال المحادثات الجارية مع روسيا ، كانت تركيا تحاول فتح طريق إمداد إلى نقطة مراقبة في مدينة مورك من الطريق السريع M5 الذي يمر عبر خان شيخون وتل النمر.

    وكان من المفترض أن يحمي اتفاق المنطقة العازلة الذي توسطت فيه روسيا وتركيا العام الماضي سكان منطقة إدلب التي يبلغ عدد سكانها ثلاثة ملايين نسمة من هجوم شامل للنظام، لكن لم يتم تنفيذه بالكامل.

    بشكل منفصل ، قال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو إن فريقًا من المركز الدولي لمكافحة الألغام التابع للقوات المسلحة قام بتطهير أكثر من 6500 هكتار من الأراضي و 1400 كيلومتر من الطرق و 12 كم من السكك الحديدية وأكثر من 17000 مبنى وبنية في سوريا.

    وتأتي هذه التسريبات تزامناً مع دخول ميليشيات النظام برفقة قوات روسية خاصة إلى شوارع وأحياء مدنة خان شيخون بعد توقف الميليشيات في الأحياء الشمالية لمدة ثلاثة أيام.

    للاطلاع على المقال الأصلي اضغط هنا

    أخبار سورياتركياروسياإدلب