الأربعاء 21 آب 2019 | 4:1 مساءً بتوقيت دمشق
  • اليونان: لن نسهل تهريب النفط الإيراني إلى سوريا

    اليونان:

    وكالات - قاسيون:  قال نائب وزير الخارجية اليوناني، " ميلتياديس فارفيتسيوتيس"، يوم الأربعاء 21 آب/أغسطس 2019، إن بلاده لا ترغب بأي حال في تسهيل تهريب هذا النفط إلى سوريا، في إشارة للناقلة الإيرانية التي أفرجت عنها دولة جبل طارق مؤخراً.

    تقدم مساعدة لناقلة إيرانية تبحر شرقا بالبحر المتوسط تتيح لها توصيل نفط إلى سوريا.

    ونقلت روترز تصريحات "فارفيتسيوتيس" لقناة (إيه.إن.تي1) التلفزيونية اليونانية، الذي قال فيها ”بعثنا برسالة واضحة مفادها اليونان لن تقدم مساعدة لناقلة إيرانية تبحر شرقاً بالبحر المتوسط تتيح لها توصيل نفط إلى سوريا.

     وترغب الولايات المتحدة في احتجاز الناقلة إذ تقول إن لها صلة بالحرس الثوري الإيراني الذي تصنفه منظمة إرهابية. وتحث اليونان على الامتناع عن تقديم أي مساعدة، فيما قال مصدر دبلوماسي قبرصي إن رسالة مشابهة أرسلت إلى بلاده أيضا.

    وأضاف فارفيتسيوتيس أن اليونان لا تملك الموانئ الملائمة لمثل هذه السفينة الكبيرة، لكنه لم يقلل من احتمال أن ترسو الناقلة في المياه الإقليمية اليونانية.

    وختم قائلاً إن الحكومة الإيرانية ليست على تواصل مع السلطات اليونانية، والشحنة قد تفرغ في مصفاة تكرير، لكن "بالطبع ليس" في أراض تابعة للاتحاد الأوروبي.

    وتحمل الناقلة أدريان داريا 1، التي أُفرج عنها بعد احتجازها في جبل طارق، مليوني برميل من النفط الخام. وتبحر حاليا باتجاه الشرق وأظهرت جهات تتبع السفن أن وجهة السفينة المعلنة هي ميناء كالاماتا اليوناني، وأن من المتوقع وصولها يوم 26 أغسطس آب.

    أخبار سورياإيرانناقلة نفط