الأربعاء 21 آب 2019 | 2:33 مساءً بتوقيت دمشق
  • الخارجية الكندية تُدين هجمات النظام على المناطق السكنية في إدلب

    الخارجية

    وكالات - قاسيون: أدانت وزارة الخارجية الكندية، الهجمات العنيفة لنظام الأسد وحلفائه على المناطق السكنية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، ودعت الأطراف إلى احترام جهود خفض التصعيد.

    جاء ذلك في بيان أصدرته الخارجية الكندية، أمس الثلاثاء، على خلفية استشهاد طفلين وإصابة 6 مدنيين، في غارة للنظام وروسيا، على منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب.

    وذكر البيان أن كندا تدين القصف الذي استهدف الإثنين رتلًا عسكريًا تركيًا، وتصعيد العنف ضد المدنيين في سوريا.

    وتابع البيان "يجب على نظام الأسد وحلفائه وقف الهجمات الجوية في إدلب والعودة إلى وقف إطلاق النار".

    ودعت الخارجية الكندية جميع الأطراف إلى احترام جهود خفض التصعيد.

    وتشهد أرياف إدلب تصعيداً عسكرياً من قبل ميليشيات النظام، والميليشيات الطائفية المساندة له، والطيران الحربي الروسي، منذ أكثر من مئة يوم، مما دفع مئات الآلاف من المدنيين للنزوح باتجاه الحدود التركية.

     

     

    أخبار سورياقصف جويكندا