الإثنين 19 آب 2019 | 12:34 صباحاً بتوقيت دمشق
  • لماذا أرسلت تركيا رتلاً عسكرياً إلى قرب خان شيخون

    لماذا

    وصلت، صباح اليوم الإثنين، تعزيزات عسكرية تركية كبيرة إلى القرب من مدينة خان شيخون حيث تحتدم الاشتباكات بين فصائل المعارضة وميلششيات النظام المدعومة بالطيران الروسي وميليشيات "حزب الله" وميليشيات إيرانية.

    وسبق تلك التعزيزات التركية وصول مؤازرات من الجيش الوطني للفصائل العاملة على جبهات ريفي إدلب وحماة، وذلك لصد قوات النظام السوري التي تحاول التقدم صوب مدينة خان شيخون الاستراتيجية جنوبي إدلب، مدعومة بغطاء جوي روسي.

    ونقلت "بروكار برس" عن مصدر عسكري في فصائل المعارضة السورية فضل عدم الكشف عن اسمه، أن سبب إرسال تركيا للرتل الضخم الذي تعرض للقصف من قبل النظام السوري بريف إدلب،  أن ينشئ نقطتن شرقي مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي على اوتستراد دمشق - حلب الدولي، وتحديداً في منطقتي "طبيش" و"ضهرة النمر".

    وأضاف أن الهدف من إنشاء النقطة تأمين طريق إمداد نقطة المراقبة التاسعة التي أقامتها تركيا سابقاً في مدينة مورك بريف حماة الشمالي.

    وتضمن الرتل التركي 4 دبابات و3 عربات BMB وأكثر من 30 ناقلة جند، يضاف إلى ذلك معدات لوجستية.

    والجدير بالذكر أن التحرك التركي يأتي في وقت باتت فيه ميليشيات النظام على أبواب مدينة خان شيخون، بعد سيطرتها على حاجز الفقير، المدخل الشمالي الغربي للمدينة، غير أن فصائل المعارضة تخوض عمليات قتالية عنيفة في سبيل منع سقوط المدينة.

     

    أخبار سوريارتل للقوات التركيةخان شيخون