الأحد 18 آب 2019 | 6:35 مساءً بتوقيت دمشق
  • فيلق الشام ينفي اعتراض تحرير الشام لإمدادات الجيش الوطني إلى إدلب

    فيلق
    تعبيرية

    نفى  عمر حذيفة الشرعي العام في فيلق الشام المنضوي تحت لواء الجبهة الوطنية للتحرير، منع هيئة تحرير الشام دخول أرتال الجيش الوطني إلى ريفي إدلب وحماة، للمشاركة بالمعارك  ضد ميليشيات النظام المدعومة من روسيا.
    وقال حذيفة في مقطع صوتي له، إن "كل ما يشاع عن أن هيئة تحرير الشام  وحواجزها تمنع دخول الجيش الوطني إلى إدلب هذا الكلام محض افتراء ليس له صحة نهائيًّا".

    وكان القيادي في المعارضة السورية ورئيس المكتب السياسي لـ"لواء المعتصم"، مصطفى سيجري، قال أمس السبت في تغريدة له على موقع تويتر، إن "هيئة تحرير الشام قامت بقطع الطرق لمنع وصول مؤازرات الجيش الوطني للجيش السوري الحر في ريف حماة الشمالي"، ومن ثم قام بحذف التغريدة بعد ساعات من نشرها.

    وكان ممثلون عن الجيش الوطني اجتمعوا مع ممثلين عن الجبهة الوطنية للتحرير، الخميس الفائت، من أجل التشاور بشأن إنشاء غرفة عمليات مشتركة والبدء بإرسال قوات من الجيش الوطني إلى ريفي حماة وإدلب، فضلاً عن العمل على رفع الجاهزية واستقطاب المقاتلين من ألوية الجيش الوطني كافة.

    وجاء إمدادت الجيش الوطني بعد دعوات مدنية وعسكرية لفصائل درع الفرات بالاشتراك في معارك إدلب وحماة في ظل تقدم النظام في المنطقة.

    معركة حماةالجيش الوطني السوريفيلق الشامهيئة تحرير الشام