loader

استشهاد امرأة وإصابة آخرين جراء استهداف الطيران لمدينة أريحا

استُشهدت امرأة وأصيب آخرون بجراح، يوم الجمعة 16 آب/أغسطس 2019، جراء استهداف الطيران الحربي التابع للنظام وروسيا مدينة أريحا بريف إدلب.

وأفاد مراسل وكالة قاسيون في ريف إدلب أن الطائرات استهدفت بعدة غارات مدينة أريحا وخلف بالإضافة للخسائر البشرية خسائر مادية كبيرة.

وتناقل ناشطون تسجيلاً مصوراً يظهر حجم الدمار الذي خلفته الغارات الجوية على مدينة أريحا.

ونزح نحو 124 ألف مدني خلال فترة عيد الأضحى الماضي، من مناطق خفض التصعيد شمالي سوريا بعد زيادة حدة الهجمات من قبل النظام وداعميه.

وكشفت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، في تقرير، عن استشهاد 781 مدنيا على الأقل، بينهم 208 أطفال، جراء غارات للنظام وحلفائه على مناطق خفض التصعيد، خلال المدة الواقعة بين 26 نيسان 2019، وحتى 27 تموز الماضي.