الجمعة 16 آب 2019 | 4:18 مساءً بتوقيت دمشق
  • المتحدث باسم تحرير الشام يشرح آخر التطورات العسكرية في ريفي إدلب واللذقية

    المتحدث
    أبو خالد الشامي في لقاء سابق مع إباء

    شرح أبو خالد الشامي، المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام، آخر التطورات العسكرية في ريف إدلب، في حديث خاص لشبكة إباء الإخبارية التابعة للهيئة.

    وقال الشامي "في صبيحة يوم الخميس الموافق لـ 15 من شهر آب لعام 2019 بدأ المجاهدون من هيئة تحرير الشام وباقي الفصائل المجاهدة ضمن عمليات "الفتح المبين" سلسلة هجمات لضرب صفوف العدو من الاحتلال الروسي وميليشياته و "حزب الله" اللبناني، وتكللت العمليات بالنجاح والإثخان في العدو".

    وأضاف "نصب الأبطال رماة ال"م.د" شبكة أوقعت آليات وقوات النظام وميليشياته في شراكها فدمروا تجمعا لسيارات "بيك أب" على محور تل عاس بريف إدلب ودمروا دبابة على نفس المحور المذكور بالإضافة لعطب دبابة بمحور كبينة في جبل الأكراد شمال اللاذقية".

    ولفت الشامي إلى أنه "بالتزامن مع المعارك العنيفة المستمرة التي يخوضها مجاهدونا ضد ميليشيات الاحتلال، انطلق ليث من ليوث الإسلام ليدك بعربته المفخخة تجمعا لأعداء الله عاصفا بهم وموقعهم بين قتيل وجريح، قرب قرية السكيك".

    ونوه الشامي إلى أنه "ما بين عملية انغماسية في الكبينة شمال اللاذقية وكمين محكم قرب تل ترعي بريف إدلب، تناثرت جثث جنود العدو والميليشيات التي استقدمها على أعتاب المحرر"، حسب تعبيره.

    وتستمر المعارك العنيفة على جبهات ريف إدلب واللاذقية، بين فصائل "الفتح المبين" وبين ميليشيات النظام المدعومة من ميليشيات روسية خاصة وميليشيات "حزب الله" اللبناني، وسط رغبة النظام بالتقدم إلى مدينة خان شيخون الاستراتيجية.

     

    معركة حماةهيئة تحرير الشام