الجمعة 16 آب 2019 | 1:21 مساءً بتوقيت دمشق
  • الافراج عن ناقلة النفط الإيرانية يحرم نظام الأسد من 140 مليون دولار

    الافراج

    في أعقاب قرار المحكمة العليا في جبل طارق بالإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية "غريس1"  أمس الخميس والمحتجزة منذ نحو شهر ونص ، قال رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو انّه تلقى وعدا مكتوباً من طهران بعدم إرسال الشحنة وحجمها 2,1 مليون برميل نفط إلى حكومة الأسد الخاضعة لحظر أوروبي.

    وقال في بيان  نقلته "فرانس برس" : "لقد حرمنا نظام الأسد من 140 مليون دولار من النفط الخام".

    وكانت سلطات جبل طارق طلبت من المحكمة العليا رفع الحجز عن ناقلة النفط الإيرانية ، في وثيقة علنية تتضمن رسائل جرى تبادلها مع السلطات الإيرانية.

    وخلال جلسة بعد ظهر الخميس، قرر رئيس المحكمة القاضي انتوني دادلي أنّ "السفينة لم تعد قيد الاحتجاز".

    وجرى تأجيل الجلسة المرتقبة منذ أسابيع لعدة ساعات بعد إعلان مفاجئ للنيابة العامة في جبل طارق عن طلب أميركي قدِّم ليلاً لتمديد الاحتجاز.

    من جانبه، أشاد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بفشل محاولة "القرصنة" الأميركية. وندد عبر تويتر بـ"ازدراء ادارة ترامب للقانون".

    وقال إنّ "الولايات المتحدة حاولت إساءة استخدام القانون لسرقة ممتلكاتنا في عرض البحر".

     وبجسب مراقبين فإن قرار المحكمة لا يمنع الولايات المتحدة من تقديم طلبها في وقت لاحق لاحتجاز الناقلة قبل أن تغادر المياه الإقليمية لجبل طارق في الساعات أو الأيام المقبلة.



    ناقلة نفط إيران جبل طارقاحتجاز