الإثنين 12 آب 2019 | 2:39 مساءً بتوقيت دمشق
  • قناة روسيا اليوم تعترف بمقتل 23 عنصراً للنظام خلال يومين

    قناة
    تعبيرية

    اعترفت قناة روسيا اليوم المؤيدة لسياسة بوتين، بمقتل 23 عنصراً للنظام، وجرح 7 آخرين، خلال يومي السبت والأحد فقط، جاء ذلك نقلاً عن المركز الروسي للمصالحة في سوريا.

    وجاء في بيان المركز، "أن 23 جنديا سوريا قتلوا وأصيب 7 آخرون بجروح، أثناء تصدي الجيش لهجمات المسلحين على مواقعه خلال يومي السبت والأحد".

    وقال المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية ومقره قاعدة "حميميم" الجوية بريف اللاذقية، مدعياً رغبة المعارضة بالتوسع على حساب ميليشيات النظام، "إن المجموعات المسلحة غير الشرعية المتمركزة في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب، لا تتوقف عن محاولاتها لتوسيع رقعة سيطرتها في هذه المنطقة على حساب مواقع القوات الحكومية".

    ويأتي هذا الاعتراف بعدد القتلى، والادعاء بأن المعارضة تريد التوسع على حساب النظام، لتبرير الهمجية الروسية على أرض المعركة، وتهجير المدنيين، حسب مراقبون.

    ويرى مراقبون أن سياسة ميليشيات النظام وروسيا، هي عدم الاعتراف لعدد القتلى والخسائر، وهذا ما يعتمد عليه الإعلام الحربي، لشد أزر الجنود، وبالعكس النظام دائماً يروج لانتصارات وهمية، ويحول قرى صغيرة لفتوحات، لكن هذا الإعلان إنما يأتي لتبرير سياسة الأرض المحروقة التي يتبعها النظالم وروسيا في الشمال المحرر.

    والجدير بالذكر أن النظام حقق تقدم على حساب المعارضة في اليومين الماضيين في بلدة الهبيط وقرية سكيك وتلها بريف إدلب الجنوبي.

     

    معركة حماةالفتح المبينروسيا اليوم