loader
الإثنين 12 آب 2019 | 2:19 مساءً بتوقيت دمشق
  • هل أوقفت تركيا دعم الفصائل مقابل المنطقة الآمنة

    هل

    قال النقيب ناجي مصطفى المتحدث باسم الجبهة الجبهة الوطنية للتحرير، يوم الإثنين 12 آب/أغسطس 2019، إن تركيا لم توقف دعم الفصائل العسكرية في الشمال المحرر.

    جاء ذلك في حديث النقيب ناجي مصطفى لـ عنب بلدي، حيث قال إن الدعم التركي لم يتوقف، مستدلًا على ذلك بتدمير أربعة أهداف بصواريخ “تاو” المضادة للدروع، أمس.

    وكانت ميليشيات النظام المدعومة من روسيا حققت أمس الأحد تقدماً واسعاً على جبهتين حيث سيطرت على قرية الهبيط، وقرية سكيك وتلها.

    وتداول ناشطون اتهامات لتركيا بتجميد دعم الفصائل بالصواريخ مقابل صفقة عقدتها مع الروس وأمريكا، وذلك بعد انخفاض وتيرة عمليات المقاومة مقارنة بما كانت عليه قبل محادثات أمريكا تركيا بشأن المنطقة الآمنة.

    وبرر النقيب، ناجي مصطفى، تقدم النظام بالكثافة النارية، بقوله، "عصابات الأسد وقوات الاحتلال الروسي تستخدم كامل ترسانتها العسكرية من الأسلحة الحربية والطيران الحربي، المقاتل والقاذف، إلى جانب الصواريخ العنقودية والفراغية والمتفجرة وشديدة الانفجار ومئات القذائف الصاروخية على هذه المحاور"، حسب عنب بلدي.

    وأضاف النقيب، ناجي مصطفى، أن الاشتباكات كانت عنيفة جدًا مع الفصائل، مشيرًا إلى تدمير دبابتين ومجموعة كاملة على محور سكيك، وإلى خسائر يسببها قصف الفصائل المدفعي على مقرات عسكرية في أبو دالي ومعسكر جورين.

    ويأتي تقدم ميليشيات النظام بعقد إعلان لوقف إطلاق النار بين الفصائل والنظام، نكس به الأخير، واستأنف العمليات العسكرية، محققاً تقدماً على حساب المعارضة.

    معركة حماةالجبهة الوطنية للتحرير تركيا