الخميس 8 آب 2019 | 1:51 مساءً بتوقيت دمشق
  • ميليشيات النظام تصل الحدود الإدارية لمحافظ إدلب

    ميليشيات

    وصلت ميليشيات النظام المدعومة روسياً، يوم الخميس 8 آب/أغسطس 2019، إلى بلدة الحدود الإدارية لمحافظة إدلب، وذلك بعد السيطرة على قريتي الصخر والجيسات، المتاخمين لبلدة الهبيط.

    وتقع بلدة الهبيط، ضمن الحدود الإدارية لمحافظة إدلب، حيث تتبع ناحية خان شيخون في منطقة معرة النعمان في محافظة إدلب.

    ويعد هذا الاقتراب الأخطر على إدلب وريفها، الحاضن الأكبر للمدنيين والمقاتلين الذين هجروا من كافة المناطق السورية، الذين رفضوا المصالحة مع النظام وفضلوا النزوح إلى إدلب.

    وتقدمت ميليشيات النظام على حساب فصائل المعارضة بمساندة روسية كبيرة، وضعت روسيا خلال المعارك كامل ثقلها العسكري، وتحديداً الطيران الحربي الذي صنع فارقاً طبيراً في المعارك في ظل غياب مضاد الطيران.

    وسيطرت ميليشيا النظام بدعم جوي روسي، اليوم الخميس 8 آب/أغسطس 2019، على قرية الصخر وتلها وقرية الجيسات شمال حماة.

    وأفاد مراسل وكالة قاسيون في ريف حماة، أن الفصائل انحازت عن القرية وتلها، بعد عشرات الغارت الجوية من الطيران الحربي الروسي، والقصف المدفعي والصاروخي الكثيف من قِبل المدفعية الروسية.

    يذكر أن النظام وروسيا بدؤوا حملة عنيفة على الشمال المحرر منذ أكثر من 3 أشهر، بعد نقضهم لاتفاقات أستانا وسوتشي الذين قضيا بمناطق خفض التصعيد، وابعد المعارضة بموجبه السلاح الثقيل الذي أكسب النظام  فرصة للتقدم.

     

    معارك حماةريف إدلبالهبيط