loader
الإثنين 5 آب 2019 | 4:57 مساءً بتوقيت دمشق
  • نصر الحريري: روسيا فشلت عسكرياً وسياسياً

    نصر

    قال الدكتور نصر الحريري رئيس هيئة التفاوض السورية، إن التصريحات الروسية الأخيرة بخصوص اللجنة الدستورية مجافية للحقيقة تماماً وتأتي انعكاساً مباشراً لفشلها الميداني في تحقيق أهدافها العسكرية في شمال سورية وفشلها السياسي في فرض شروطها في كل ما يتعلق بتفاصيل الحل السياسي وخاصة موضوع اللجنة الدستورية.

    وعبر سلسلة من التغريدات على صفحته الشخصية بموقع تويتر، رأى الحريري أن الروس يعولون على الحل العسكري بشكل كامل، حيث قال، "إن روسيا تخادع المجتمع الدولي والعالم بحديثها عن الحل السياسي في حين أنها لا تزال تعول بالكامل على الحلول العسكرية والنظام انتهى منذ زمن ولولا مساعدة الروس لما استطاع الاستمرار وما يجري على الأرض الان اكبر دليل على ذلك."

    وعن دور هيئة التفاوض، أضاف الحريري : " الهيئة التزمت بمسؤولية في عملية تشكيل اللجنة الدستورية ووضعنا محددات لتشكيل وعمل اللجنة بما يتوافق مع قرارات مجلس الأمن ورفضنا أي خطوة من شأنها أن تخرج اللجنة عن هذا السياق وذلك عبر اتصال مباشر مع الأمم المتحدة وتشاور مع الاصدقاء خاصة تركية"

    وأعلن النظام اليوم الإثنين 5 آب/أغسطس 2019، عن خرق للهدنة التي أقرها مؤتمر أستانا، واسئناف العمل العسكري، بحجة عدم التزام المعارضة بها.

    وأكد الحريري في تغريداته، أن مهمة اللجنة الدستورية وضع مسودة دستور جديد للبلاد يتم اعتمادها بالموافقة الشعبية ولا يمكن غض الطرف عن المسائل الأخرى المتضمنة في القرار الدولي وأهمها هيئة الحكم الانتقالي والانتخابات البرلمانية والرئاسية بإشراف الأمم المتحدة بالتسلسل المنطقي والجدول الزمني الذي تضمنه القرار الدولي.

    وأشار الحريري إلى أن استمرار التعنت الروسي والنظام وايران باعتماد استراتيجية الحلول العسكرية والحديث عن الحل السياسي من باب التغطية الإعلامية فقط يجعلنا كشعب سوري أمام تحد كبير في الاستمرار في دراسة كل الخيارات الكفيلة بدعم معركتنا حتى إسقاط هذا النظام إذ أن خيارنا كان وسيبقى هو تحقيق الإنتقال الحقيقي.

    يذكر أن أستانا 13 أقر الجمعة الماضية هدنة، لم تصمد طويلاً حيث خرقها النظام بشكل متفرق، ليعلن رسمياً عن استئناف العمليات العسكرية، اليوم الإثنين.



    نصر الحريريأستانا