loader
السبت 3 آب 2019 | 11:58 صباحاً بتوقيت دمشق
  • ناشطة سياسية لقاسيون: النظام وروسيا حققا كل مايريدانه من اجتماع أستانا

    ناشطة
    الناشطة السياسية والصحفية السورية "سعاد خبية"

    خاص - قاسيون: أعربت الناشطة السياسية والصحفية السورية "سعاد خبية" عن مخاوفها من تحديد موعد الجولة التالية من مباحثات أستانا ، في شهر تشرين الثاني القادم ، لافتة إلى أن السوريين اعتادوا على وقوع مجازر ينفذها النظام في مناطق مختلفة قبل جولات التفاوض بين المعارضة والنظام ، في أستانة .

    وأضافت خبية في تصريحات خاصة لوكالة "قاسيون " : "لاحظنا في كل جولة يتم قضم المزيد من الأراضي لصالح النظام قبل كل جولة تفاوضية" ، مشيرة إلى أن اتفاق أستانا الأخير "يركز على نقطة أساسية وهي أن تتراجع الفصائل 20 كيلومتر وهذه تحقق غاية النظام بفتح الطرق التجارية بين محافظات الشمال السوري".

    ورأت خبية أن النظام وروسيا حققا كل ما كانا يريدانه من خلال الاتفاق، وأن ا"الكارثة الكبيرة أن روسيا نجحت بنقل ملف التفاوض من جنيف إلى أستانا".

    وعن الدور التركي في المسألة، أفادت خبية بأن "تركيا تحاول تحقيق مصالحها من خلال اتفاق أستانا"، موضحة بأن وفد المعارضة "لاحول له ولاقوة" على حد وصفها.

    وختمت قائلة بأن وفد المعارضة إلى أستانا "لايمثل الشارع السوري ولايعبر عن تطلعاته".

    تقاريرسورياسعاد خبيةأستانا