الخميس 1 آب 2019 | 2:13 مساءً بتوقيت دمشق
  • مجلة أميركية: ترحيل السوريين سيؤدي لصدمة اقتصادية في لبنان

    مجلة

    انتقدت مجلة فورين بوليسي الأميركية سياسة الحكومة اللبنانية في التضيق على السوريين قائلة إن الحكومة اللبنانية تعمل عمداً على جعل الحياة أكثر صعوبة للاجئين السوريين، حيث تغرس الخوف من الاحتجاز والترحيل في نهاية المطاف إلى جانب الحرمان اليومي المادي.

    وخلال الأشهر القليلة الماضية  أمرت السلطات اللبنانية السوريين بهدم منازلهم في بلدة عرسال الحدودية واقتحمت مخيمات اللاجئين محتجزة السوريين بتهمة دخول البلاد بشكل غير رسمي، كما فرضت مؤخراً إجراءات صارمة على بعض المقاهي والحانات والمطاعم، وتهدد فيها أصحاب العمل بغرامات باهظة؛ ما لم يفصلوا موظفيهم السوريين، أو يضمنوا حصولهم على تصاريح إقامة وعمل. 

    وتتهم المجلة هذه السياسة بأنها تنبع من ثقافة عميقة الجذور في كره الأجانب والقومية الطائفية رغم انها تبدو مدفوعة ظاهرياً بالاقتصاد المتدهور في البلاد وارتفاع معدل البطالة.

    ويقول العديد من الناشطين وجماعات الحقوق القانونية إنه بموجب القواعد الجديدة، يتعرض معظم السوريين الذين يعيشون في لبنان لخطر الترحيل لأنهم يفتقرون إلى الأوراق اللازمة لإثبات تاريخ دخولهم.

    وتحولت تحذيرات الحكومة اللبنانية العرضية، من عمليات الترحيل الوشيك، والتي تم طرحها لسنوات، إلى حقيقة في شهر أيار، ففي شهر واحد فقط تم ترحيل 301 سوريًا.

    وتشكك الصحيفة في حقيقة ادعاء أن السوريون سبب الأزمة في لبنان إذ تقول من غير الواضح ما إذا كان معدل البطالة ناتج عن انخفاض الصادرات إلى سوريا وتراجع السياحة أو إذا كان ذلك مباشرًا بسبب وجود اللاجئين السوريين في لبنان.

    وتعتبر الحكومة اللبنانية ثالث أكبر المقترضين في العالم وكانت أوجه القصور الهيكلية - الفساد المتفشي، والافتقار إلى الصناعات التي توفر فرص العمل، والسياسات المالية قصيرة الأجل - موجودة حتى قبل وصول اللاجئين السوريين.

    وتتهم الصحيفة السياسيين اللبنانيين الذين يزيدون حدة العنصرية قائلة إنهم يروّجون أن السوريين مثلهم مثل الفلسطينيين من قبل - ومعظمهم من المسلمين السنة - لن يغادروا وسينتهي المطاف إلى تغيير عميق في التوازن الديموغرافي والثقافي الحساس للبنان.

    وختمت الصحيفة بأهمية الدور الاقتصادي للسوريين في لبنان قائلة إن أولئك الذين يعتقدون أن اللاجئين السوريين عبء، سيكتشفون أن ترحيلهم الجماعي قد يسفر عن صدمة اقتصادية  بسبب فقدان مساهمات السوريين وإنفاقهم الاقتصادي.

    مترجملبنانسوريا