الثلاثاء 30 تموز 2019 | 11:25 صباحاً بتوقيت دمشق
  • العرب لم يتعلموا اللعبة التي تلعبها أميركا وإيران

    العرب

    قالت موقع "المونيتور" الناطق باللغة الانكليزية ،  إن الأحداث التي وقعت في الخليج العربي ومضيق هرمز وغيرها من الممرات الدولية ، والتي تمثلت باحتجاز ناقلات نفط وإسقاط طائرات ، تثير العديد من التساؤلات ، حول حقيقة التهديدات المتبادلة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران ، والتي جعلت العالم بأسره يستعد للحرب التي تدعمها وسائل الإعلام . 

    وأضاف الموقع الذي يوصف بأنه من مقرب من السياسية الإيرانية ، أن الخطاب فجأة تغير  وأعلنت إيران أنها لا تريد خوض حرب مع الولايات المتحدة ، والتي أعلنت بدورها أنها تريد الحوار مع إيران والتوصل إلى اتفاق . حتى أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو أبدى استعداده  لزيارة إيران.

    وانتقد الموقع موقف الولايات المتحدة الأمريكية في الصراع مع إيران ، إذ كشف بأن أمريكا عادة ما ترد بشكل صاعق على أي تهديد تتعرض له ، بينما من خلال المناوشات التي حدثت بينها وبين إيران ، والتي أثبتت تحرش الأخيرة بشكل واضح ، فإن أمريكا لم ترد ، وإنما ادعت بأنها لم تتأكد من حقيقة الاعتداء الإيراني وبأنها بحاجة لإجراء تحقيقات أكثر من دقة . 

    وتساءل الموقع : "ما الذي تغير؟ هل تم إضعاف الولايات المتحدة لدرجة أنها عاجزة عن مواجهة القوى الإقليمية الصاعدة؟"

    وأجاب :  "بالطبع لا .. لا تزال الولايات المتحدة في المقدمة ويمكنها السيطرة على العالم ، لكن  ترامب قال مؤخرًا إن بلاده ليست مسؤولة عن أمن كل سفينة في المياه الدولية ، وأنه يجب على كل دولة حماية سفنها. "

    وخلص الموقع إلى أن إيران هي التي فهمت قواعد اللعبة وانضمت إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، وباتت تلعب معها في نفس الخندق  ، متمهما دول الخليج بأنها هي التي لاتزال لم تفهم هذه القواعد بعد ، وبأنها لاتزال تسعى لإرضاء أمريكا وملء خزائنها بالدولار . 

    وانتقد الموقع مطالبة بعض دول الخليج بشن حرب على إيران ، في إشارة إلى المملكة العربية السعودية والإمارات ، لافتا إلى أن العرب لم يدركوا بعد بأن إيران كنز استراتيجي للولايات المتحدة وإسرائيل.

    المصدر: Middle East Monitor

    مترجمأميركا ايران