الإثنين 29 تموز 2019 | 1:23 مساءً بتوقيت دمشق
  • لماذا اقتحم النظام تل ملح والحماميات في الليل

    لماذا
    تعبيرية

    اعتادت ميليشيات النظام على اقتحام المناطق المحررة صباحاً، للاستفادة من قصف الطيران الحربي، بينما على العكس من ذلك عمدت فصائل المعارضة لشن هجوماتها ليلاً تفادياً للطيران.

    ولكن النظام في المعركتين الأخيرتين، "الحماميات وتلها، تل ملح وتلها"، نفذ هجومه ليلاً ونجح بالسيطرة على البلدتين.

    ويأتي تغيير استراتيجية ميليشيا النظام بالهجوم من النهار إلى الليل، تفادياً لسلاح الصواريخ الموجه، "المضادة للدروع" التي أثبتت فاعلية عالية في صد مدرعات ودبابات ميليشيا النظام، حيث تصبح فاعلية هذه الصواريخ في الليل قليلة جداً.

    وبناءً على ذلك ضخت ميليشيا النظام مجموعات اقتحام في الليل وذلك لتحييد مضادات الدروع.

    واستفادت ميليشيات النظام من طائرات الاستطلاع القادرة على تحديد الأهداف وبدقة في الليل، حيث لم يعد القصف عشوائياً، وإنما صار مركزاً بناءً على معطيات طائرات الاستطلاع.

    واستخدمت ميليشيات النظام المدعومة من روسيا هذا التكتيك في تل الحماميات سابقاً وكررته أمس في تل ملح، ويرجح مراقبون عسكريون اعتماد هذه الطريقة مستقبلاً في العمليات القادمة.

    ويرى عسكريون أنه يجب العمل على إيجاد آلية تحيد طيران الاستطلاع المسير وتوفير مضادات دروع يمكن استخدامه في الليل ودعم مقاتلي الفصائل بالقناصات الحرارية والليلية والخنادق المضادة للدبابات وحقول الألغام وتكثيف الهجمات على عدة محاور.

    يذكر أن فصائل المعارضة تمكنت من السيطرة على تل ملح والجبين قبل شهرين بعملية خاطفة، سيطرت عليهما ميليشيات النظام أمس الأحد بعد تمهيد ناري عنيف، وأكثر من 10 محاولات اقتحام.

    معركة حماةتل ملح