loader
الأحد 28 تموز 2019 | 4:34 مساءً بتوقيت دمشق
  • بالصور.. روسيا تشحن مطار حماة العسكري بآلاف القنابل والصواريخ العنقودية

    بالصور..

    التقطت صور لشاحنات عسكرية تابعة لميليشيا النظام، محملة بقنابل وصواريخ عنقودية، متجهة إلى مطار حماة العسكري.

    وبعد شهور من حملة القصف  الروسية على أرياف حماة وإدلب واللاذقية، وفشل الحملة التي كانت تقضي بالصول إلى مدينة جسر الشغور، تعود روسيا لشحن المطار العسكري بحماة بآلاف القنابل.

    ووصلت هذه القنابل إلى ميناء طرطوس من نوع (أو فاب) وزن القنبلة الواحدة 1000 كغ حيث كانت القنابل السابقة بوزن 2000 كغ.

    وتحمّل الطائرة أربع قنابل منها أي حمولة 4 طن بدل 8 طن تُلقى دفعة واحدة على البلدات والمدن في الشمال السوري لقتل المدنيين.

    وارتكبت الطائرات الروسية العديد من المجازر في ريف إدلب الجنوبي راح ضحيتها مئات الشهداء من المدنيين وآلاف الجرحى، خلال ثلاثة أشهر منذ بدء الهجوم العنيف على مناطق خفض التصعيد، في الشمال المحرر.

    والذخائر العنقودية أسلحةٌ تتكون من حاويةٍ تفتح في الهواء وتنثر أعدادًا كبيرةً من "القنابل الصغيرة" أو الذخائر الصغيرة المتفجرة، وذلك على مساحة واسعة. وعلى حسب الطراز، يمكن أن يتراوح عدد الذخائر الصغيرة من عدة عشرات إلى ما يربو على 600. ويمكن إلقاء الذخائر العنقودية عن طريق الطائرات أو المدفعية أو القذائف.

    وأظهر التاريخ أن أعدادًا كبيرةً من الذخائر الصغيرة لا تنفجر عند الاصطدام حسبما هو مراد. وتتراوح التقديرات الجديرة بالثقة حول معدلات عدم انفجار هذه الأسلحة، في النزاعات التي وقعت مؤخرًا، ما بين 10% إلى 40%. وأسفر الاستخدام واسع النطاق لهذه الأسلحة عن بلدان ومناطق تغزوها عشرات الآلاف، وفي بعض الأحيان الملايين، من الذخائر الصغيرة غير المنفجرة وغير المستقرة.

    معركة حماةالفتح المبينمطار حماه العسكريقنابل عنقوديةروسيا