الأربعاء 24 تموز 2019 | 12:5 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الخارجية الأمريكية تدين قصف النظام وروسيا لمعرة النعمان

    الخارجية
    وزير الخارجية الأمريكي (مايك بومبيو)

    أدانت وزارة الخارجية الأمريكية القصف الجوي للنظام وروسيا على معرة النعمان، مؤكدة عدم وجود حل عسكري في سوريا، ودعت للعودة لوقف فوري لإطلاق النار في المنطقة، جاء ذلك عبر تغريدة على موقع تويتر لوزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو.

    ومن جهة أخرى قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية "مورجان أورتاجوس"  إن غارات النظام وروسيا على معرة النعمان قصفت سوقاً شعبياً ومنازل منيين، وخلفت أكثر من 35 قيلاً ولم تترك خلفها سوى الركام.

    وذكرت مورجان في البيان، مؤكدة عدم جدوى الحل العسكري الذي يرغب النظام وروسيا بفرضه بقوة الآلة العسكرية، إنه "على مدار ثلاثة أشهر تقريبًا، تستمر الغارات الجوية الروسية والروسية المستمرة بلا هوادة في شمال غرب سوريا، مما يزيد من زعزعة استقرار المنطقة، مما يؤدي إلى نزوح ما لا يقل عن 330،000 مدني مما يؤدي إلى تفاقم وضع إنساني خطير بالفعل، ويقتل أو يصيب المئات من المدنيين والعديد منهم من الأطفال.  تثبت هذه الهجمات المتكررة أن نظام الأسد وحلفائه يواصلون الإيمان بمتابعة عسكرية لهذا الصراع. هذه الضربات هي عمل يائس".

    وأضافت مورجان أن هذه الهجمات التي تقوم بها روسيا ونظام الأسد، تستهدف البنية التحتية بشكل متعمد ويعتبر ذلك انتهاكاً صارخاً للقوانين الدولية، حيث ضربوا منشآت طبية تم تبادل إحداثياتها مع الأمم المتحدة لحماية المدنيين.

    وتطرقت مورجان لاستهداف النظام للمنظمات الإنسانية، حيث يتعمد النظام استهداف العاملين في المجال الإنساني من خلال استهداف سيارات الإسعاف والمنقذين حيث قتل خلال الأسبوع الماضي اثنين من المتطوعين في منظمة الخوذ البيضاء.

    يذكر أنه ارتفعت إلى 51 شهيداً بينهم أطفال ونساء، وأكثر من 80 جريحاً، حصيلة الغارات الجوية التي نفذها الطيران الحربي التابع للنظام وروسيا على مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، يوم الإثنين 22 تموز/يوليو 2019.

     

    معرة النعمانأمريكاوزير الخارجية الأمريكي مجزرة