الأربعاء 24 تموز 2019 | 11:33 صباحاً بتوقيت دمشق
  • تصوير جوي يظهر حجم الدمار الذي خلفه العدوان على معرة النعمان

    تصوير

    دمرت الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا قسماً كبيراً من مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، إثر عشر غارات جوية بالصواريخ الفراغية، يوم الإثنين 22 تموز/يوليو 2019.

    وأظهر تقرير مصور بواسطة كاميرا مسيرة، أعده الإعلامي هادي العبدالله حجم الدمار الهائل الذي ضرب المدينة إثر الغارات المكثفة للطيران الحربي.

    وارتفعت إلى 51 شهيداً بينهم أطفال ونساء، وأكثر من 80 جريحاً، حصيلة الغارات الجوية التي نفذها الطيران الحربي التابع للنظام وروسيا على مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، موقعتاً مجزرة تعد الأولى من نوعها في مناطق خفض التصعيد.

    وقال العبد الله إنه استشهد 30 مدنياً في السوق الشعبي فقط، مؤكداً وجود عائلات كاملة تحت الأنقاض، وتدمير الطائرات الحربية لمبان كاملة.

    ووثق بالأسماء 26 شهيداً بينهم المتطوع في الدفاع المدني الشهيد "أمير البني"، الذي سقط خلال عمليات الإنقاذ.

    ونفت وزارة الدفاع الروسية يوم الإثنين 22 تموز/يوليو 2019، مسؤوليتها عن الغارات الجوية التي أدّت إلىاستشهاد وإصابة عشرات المدنيين في معرة النعمان.

    يذكر أن طيران النظام وروسيا صعدا من القصف الجوي خلال الأيام الماضية، حيث أوقع الطيران مئات الشهداء في مناطق متفرقة من ريف إدلب.

    معرة النعمانهادي العبداللهتصويريوتيوب