الثلاثاء 23 تموز 2019 | 11:39 مساءً بتوقيت دمشق
  • آخر التطورات الميدانية اليوم الثلاثاء 23 تموز 2019

    آخر

    خاص - قاسيون: نستعرض في هذا التقرير أهم التطورات الميدانية اليوم الثلاثاء 23 تموز/يوليو 2019.

     

    قصفت قوات النظام والمليشيات المساندة لها، بالمدفعية الثقيلة بلدة "عنجارة" بريف حلب الجنوبي.

    وأفادت مصادر محلية أن امرأة وأطفالها السبعة، استشهدوا، وأصيب رجل،جراء القصف على البلدة.

     

    شنّت الفصائل العسكرية، حملة مُكثفة استهدفت مواقع وتجمعات قوات النظام والميليشيات المساندة لها، في ريف حماة، رداً على المجازر التي ارتكبتها طائرات النظام والطائرات الحربية الروسية في المناطق المحررة.

    وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير"، في بيان لها سقوط قتلى وجرحى من العناصر التابعين للنظام، إثر استهداف نقاط تمركزهم بعدد من الصواريخ، ضمن الحملة التي أطلقتها الفصائل رداً على المجازر بحق المدنيين، في المناطق المحررة، دون الإشارة إلى أعداد القتلى في صفوف النظام.

     

     أعلنت وزارة الدفاع التركية، استهداف 7 أهداف عسكرية تابعة لوحدات حماية الشعب داخل الأراضي السورية.

     وقالت الوزارة في بيان لها،  إن الاستهداف جاء رداًعلى سقوط قذيفتين صاروخيتين داخل الأراضي التركية

     

    كشفت وكالة الأناضول، عن لقاء جمع مسؤولون عسكريون أتراك وأمريكيون في وزارة الدفاع التركية وسط أنقرة، لمناقشة إنشاء المنطقة الآمنة في الشمال السوري.

     وحّذرت تركيا في وقت سابق، على لسان وزير خارجيتها "جاويش أوغلو"، من تحرك أحادي الجانب من طرفها، إذا تعثرت المحادثات بخصوص المنطقة الآمنة، شمال سوريا.

     

    كشف المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، "فرحان حق" أن مخلفات الحرب والألغام في سوريا تهدد حياة 10 ملايين سوري.

    وقال "حق في مؤتمر صحفي عقده أمس الإثنين إن "الألغام لا تزال تشكل مصدر قلق كبير في سوريا، حيث يعيش أكثر من 10 ملايين شخص في مناطق مزروعة بالألغام".

    وأشار أن جهود إزالة الألغام لا تزال قليلة، داعيًا الأطراف إلى السماح بإزالة مخلفات الحرب والقيام بأنشطة توعوية لمخاطر الألغام.

     

    غادرت عشرات العائلات السورية، من مخيم الهول الواقع بريف محافظة الحسكة، متوجهة إلى مناطقها في ريف حلب الشرقي.

    وذكرت وسائل إعلامية من مخيم الهول أن 32 عائلة تضم 126 مدني بينهم نساء وأطفال، غادرت المخيم وتوجهت إلى منطقة منبج شرقي حلب.

     

    توقف المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، عن مهامه المتعلقة بالملف السوري مؤقتاً، إثر تعرضه لحادث أسير أدى إلى إصابة في عينه.

    وبحسب ما نشرت البعثة الأممية الخاصة إلى سوريا عبر حسابها في تويتر، فإن بيدرسون سيتوقف مؤقتًا عن مهامه المتعلقة بالملف السوري، دون تحديد موعد لاستئناف مهامه.

    ولم تحدد البعثة نوع الإصابة ومدى خطورتها، واكتفت بالقول إنه "بناء على نصيحة الأطباء، سيحد المبعوث الخاص من نشاطه ولن يتمكن من السفر خلال الفترة المقبلة".

    تقاريرسورياالنظام السوريإدلب