الثلاثاء 23 تموز 2019 | 2:53 مساءً بتوقيت دمشق
  • فيسبوك يعترف بوجود ثغرة أمنية في "ماسنجر"

    فيسبوك

    اعترف موقع "فيسبوك" بوجود خلل مزعج في تصميم تطبيق المراسلة الخاص بالأطفال دون سن الـ 13 "Messenger Kids" وهو ما يعني أن الأطفال يمكن أن يتواصلوا مع المستخدمين الذين لم يحصلوا على موافقة آبائهم.

    أطلق عملاق الشبكات الاجتماعية التطبيق في عام 2017، حيث وصفه بأنه وسيلة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً، "ليستمتعوا بالدردشة المرئية أو الرسائل مع أصدقائهم بأمان".


    ويقوم الآباء بإعداد برنامج "ماسنجر كيدز" عن طريق حساب "فيسبوك" خاص بالآباء، ثم اختيار المستخدمين المناسبين للتواصل مع أبنائهم.

    ولكن هذه الحماية لم تكن موجودة وهذا ما اكتشفه خبراء موقع "ذا فيرج" وهو ما يعني أن الأطفال كانوا قادرين على التواصل مع المستخدمين الذين لم يحصلوا على موافقة الوالدين.

    وقال "فيسبوك"، أمس الاثنين: "إنه تم إرسال آلاف من التنبيهات إلى الآباء والأمهات على مدار الأسبوع الماضي"، موضحاً أنه على دراية بالعيوب الأمنية وأغلق دردشات المجموعة المتأثرة، بحسب ما نشره موقع "ديجيتال تريندز".


    يتيح برنامج المراسلة للأطفال الاختيار من بين مستخدمي المحادثات الفردية، ويمكنهم أيضاً الدخول إلى مجموعة دردشة بدأها مستخدم معتمد، لكن إلى أن اكتشف "فيسبوك" الخطأ في الأسبوع الماضي.

    إذ يمكن أن تحتوي مجموعة الدردشة على أفراد آخرين وافق عليهم والد الشخص الذي بدأ مجموعة الدردشة، على الرغم من عدم موافقة والد الطفل الذي دخل على هذه المجموعة.

    في مثل هذه الحالات، كان يمكن أن يتحدث الأطفال إلى شخص ما في مجموعة دردشة لم يعرف الوالد شيئاً عنه.

    وعلى الرغم من أنه كان يجب أخذ موافقة كل شخص في المجموعة من قِبل شخص ما قبل إضافة أي أحد، فمن المحتمل أن يثير الخلل مخاوف عديد من الآباء، لأن أمان التطبيق لم يكن مشدداً عليه مثلما زعم "فيسبوك".

    تكنولوجيافيسبوكماسنجر