السبت 20 تموز 2019 | 10:52 مساءً بتوقيت دمشق
  • ما الذي يحصل في درعا؟

    ما
    صورة تعبيرية

    مع تواصل استهداف ميليشيات النظام في أكثر من مكان وزمان بمحافظة درعا، اتخذ النظام مزيداً من الإجراءات الأمنية المشددة و شن حملة اعتقالات واسعة، مما زاد التوتر في المحافظة.

    وتبنت مجموعة مسلحة مجهولة تحمل اسم "المقاومة الشعبية" سلسلة اغتيالات وتفجيرات طالت عناصر وقادة من ميليشيات مرتبطة بإيران في درعا وريفها.

    وعجزت ميليشيات النظام عن ضبط الوضع في المنطقة رغم إرسالها التعزيزات وقيامها بحملات تمشيط واسعة.

    ورغم مضي عام على "اتفاق التسوية" بين النظام والمعارضة، مازال النظام يحسب ألف حساب قبل أن يرسل عنصراً واحداً من قواته إلى المنطقة، بسبب تزايد الانفجارات والاغتيالات على نحو غير مسبوق.

    ويحاول النظام إجراء حوار مع وجهاء درعا لتجنب مزيد من التصعيد، خاصة وأنه يسعى هذه الآونة لتأمين طريق تجارته مع الأردن.

    أخبار سوريادرعاميليشيات النظامتقارير