loader
السبت 20 تموز 2019 | 9:49 صباحاً بتوقيت دمشق
  • هل تخسر أميركا حليفتها تركيا و مأساة تتكشف في ادلب

    هل

    استعرض قاسيون العناوين في الصحف الغربية ليوم السبت 20 / 7 ونبدأ الجولة من المونتيور ومقال بعنوان:

    بعد إقرار خطّ الأردن، بغداد تدرس خطّاً نفطيّاً في اتّجاه سوريا

    حيث يقول: تتّجه الحكومة العراقيّة إلى تنويع منافذ تصدير النفط في الشكل الذي يؤمّن لها تجنّب الأضرار الناجمة عن توتّر الأوضاع الأمنيّة في منطقة الخليج، حيث يصدّر العراق معظم إنتاجه من النفط الخام.

    وأكّد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في مؤتمر صحافيّ في 9 تمّوز/يوليو الجاري دراسة خيارات التصدير عبر الأراضي السوريّة والأردنيّة، وأضاف أنّ بغداد "متخوّفة من الأحداث الراهنة في مضيق هرمز وآثارها المحتملة على الاقتصاد العراقيّ".

    ننتقل الى فورين  بوليسي ومقال بعنوان: 

    من الذي فقد تركيا؟

    حيث تقول المجلة: يقع اللوم في موقف أنقرة المعادي تجاه واشنطن على كلا الجانبين ، وهو نتاج عقود من سوء الفهم.

    مضيفة: لقد كان هناك انهيار كامل في الثقة بين الولايات المتحدة وتركيا حيث أن النزاع حول شراء تركيا للمعدات العسكرية الروسية هو الأحدث في قائمة طويلة من المظالم الثنائية

    نصل الى حرييت نيوز ومقال بعنوان:

    كيف نوصل صوت السوريين أكثر؟

    حيث يقول المقال: رغم كل الصعاب ، لا يزال السوريون يندمجون في المجتمع التركي. وتؤكد دراسة TEPAV أن حوالي 80 في المئة من السوريين سعداء لوجودهم في تركيا ويعتقدون أن لديهم أعمال ناجحة هنا. 

    نختم الجولة بمقال من المونتيور بعنوان:

    بينما يركز العالم على إيران ، تتكشف مأساة "أمام أعيننا" في إدلب

    حيث يقول المقال: إن العمل العسكري لإخراج المعارضة في إدلب سيكون بمثابة حمام دم ، ربما يتجاوز ما حدث في حلب في عام 2016 ، حيث لا توجد فتحة هروب لـ هيئة تحرير الشام وجماعاتها هذه المرة ، باستثناء تركيا وبوتن لا يريد ان يسبب مأزقا لصديقه ادوغان بدفع مزيد من اللاجئين. 

    جولة الصحافة سورياتركيا