الخميس 18 تموز 2019 | 1:18 مساءً بتوقيت دمشق
  • معارك حماة.. خسائر بالجملة واستنزاف مستمر للنظام

    معارك

    تواصل الفصائل العسكرية في استنزاف قوات النظام والمليشيات المساندة لها، وتكبيدها خسائر في صفوف عناصر وآلياتها على مختلف الجبهات في الريف الشمالي.

    وتمكنت الفصائل العسكرية، الخميس 18 تموز/ يوليو 2019، من تدمير سيارة سيارة تابعة لقوات النظام والمليشيات المساندة، إثر استهدافها بصاروخ كورنيت، على جبهة "جورين" في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

    وفي نفس السياق قُتل وجرح عدد من عناصر النظام، إثر استهداف الفصائل تجمعاتهم في معسكر "جورين" بريف حماة الغربي.

    وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير"، استهدافها للمعسكر بعدد من صواريخ الغراد ما أسفر عن مقتل وجرح العناصر إضافة لتدمير عربة عسكرية تابعة لهم داخل المعسكر.

    واستهدفت الفصائل العسكرية قاط تمركز قوات النظام والمليشيات المساندة لها، في قلعة "ميرزا" غربي سهل الغاب، أدى لمقتل وجرح عدد من العناصر، إضافة لخسائر كبيرة في العتاد.

    وذكرت "الجبهة الوطنية للتحرير"، أنها استهدفت نقاط التمركز بعدد من صواريخ الغراد.

    مشاركة روسية مباشرة

    وكشف قيادي بالفصائل العسكرية، عن مشاركة قوات روسية برية بشكل مباشر، إلى جانب قوات النظام والمليشيات المساندة لها، في معارك الشمال السوري.

    وأوضح المتحدث باسم "الجبهة الوطنية للتحرير"، النقيب "ناجي مصطفى"، في حديث له مع وكالة "رويترز"، أنه رغم تمركز ضباط وجنود روس خلف خطوط المواجهة حيث يديرون العمليات ويستعينون بقناصة ويطلقون صواريخ مضادة للدبابات، فإن هذه هي المرة الأولى التي ترسل فيها موسكو قوات برية إلى ساحة المعركة في الهجوم الذي بدأ في نهاية أبريل/ نيسان 2019.

    وقال النقيب خلال الحديث الذي نشرته الوكالة، الخميس 18 تموز / يوليو 2019، إن "هذه القوات الروسية الآن متواجدة في الميدان".

    وذكر "مصطفى"، أنه "عندما تفشل قوات الأسد تقوم روسيا بالتدخل بشكل مباشر، مضيفاً الآن تدخلوا بشكل مباشر بعد فشل قوات النظام فقامت روسيا بقصف المنطقة بأكثر من 200 طلعة"، مضيفاً أن "القوات الروسية لم تفشل فقط إنما تعرضت للهزيمة".

    مجازر بحق المدنيين

    واستشهد مدني، الخميس 18 تموز/ يوليو 2019، وأصيب 5 آخرون إثر قصف شنته الطائرات الحربية التابعة للنظام، على مدينة "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي.

    وذكرت مصادر محلية أن 3 طائرات حربية قصفت المدنية بـ 8 غارات جوية، استهدفت إحداها النقطة النسائية في المدنية.

    وكان 12 مدنيناً استشهدوا، الثلاثاء 16 تموز/ يوليو 2019، في بلدة "معرشورين" حنوبي إدلب، إثر استهداف طائرات النظام السوق الشعبي للمدينة، بـ 3 غارات جوية.

    ووثّق فريق الدفاع المدني "الخوذ البيضاء" استشهاد "641" مدنياً بينهم "162" طفل، و"132" امرأة، و"4" متطوعين في فريق الدفاع المدني، منذ بداية الحملة على الشمال المحرر.

     

     

    أخبار سوريا حماة إدلب اللاذقية