الإثنين 15 تموز 2019 | 11:22 مساءً بتوقيت دمشق
  • ملاكم سوري لقاسيون: أتتني القوة للفوز من أغنية الساروت

    ملاكم
    الملاكم السوري "نضال الفاخوري"

    أمير رضوان - قاسيون: تمكن لاعب الملاكمة السوري "نضال الفاخوري" من تحقيق فوز صعب ومهم على اللاعب الإيراني "هادي شجاعي"، وذلك وسط حضور جماهيري حاشد داخل صالة ملعب بولاية مرسين ، ضمن منافسات بطولة إقليمية استضافتها تركيا.

    وقال الفاخوري في حديثه لوكالة قاسيون إن شعور المواجهة كان مخيفاً جداً، والمباراة التي أجريت مؤخراً مختلفة عن سابقاتها.

    وأضاف أنه فُوجئ بكون الخصم الإيراني بطل العالم مرتين، وبطل إيران 24 مرة، كما أنه خاض 139 مباراة.

    وتابع قائلاً إنه كان مرتاحاً مادياً قبل الثورة، لكنه لم يتردد في المشاركة بالعمل المسلح ضد النظام، وذلك حينما أصبح قائداً لكتيبة في حي "باب هود" بمدينة حمص التي ينحدر منها.

    وبالعودة إلى أجواء المباراة، أوضح الفاخوري أنه كان مرهقاً جداً ومصاباً بكسور خلال اللعبة، لكنه استمد القوة في الجولة الثانية من الجمهور الذي هتف مغنياً "جنة ياوطنا"، وهي الأغنية التي تمثل حافزاً معنوياً هائلاً بالنسبة للفاخوري.

    وأردف بأن اللاعب الإيراني كان واثقاً من الفوز قبل المباراة، تجسّد ذلك - حسب الفاخوري- عندما شنّ هجوماً قوياً عليه.

    واستطرد: "حلمي الأساسي ليس بطولة العالم وإنما أن ألعب مع خصم روسي وأفوز بالمباراة"، في إشارة جديدة منه للتدخل الأجنبي ضد السوريين.

    وأفاد بأنه أهدى الفوز للشهيد عبد الباسط الساروت، حيث ظهر مرتدياً قميصاً يحمل صورة الساروت قبل المباراة، مشيراً إلى أن الفرق هنا أن الحلبة لايوجد فيها لاصواريخ ولاطائرات ولا هاون ولا غدر.

    وحول مشاركة ابنته في منافسات رياضية، قال الفاخوري: "طلبت من اللجنة المنظمة للبطولة أن تخوض ابنتي (سيدرا نضال الفاخوري) منافسة ضد لاعبة إيرانية، واستطاعت ابنتي الفوز أيضاً ونالت الميدالية".

    ونصح الفاخوري الشباب السوري بالمبادرة والتحلي بالشجاعة، واللعب بكل الطاقات الممكنة، وعدم انتظار الدعم.

    يُذكر أن الفاخوري حقق فوزاً كاسحاً على منافس إيراني آخر في وقت سابق.

    وكان منافسه آنذاك - مهدي رحماني الملقب بـ "وحيد القرن" - هدّد الفاخوري بإخراجه من الحلبة ميتاً، لكنه مع ثقته تلك خسر وتجرّع مرارة لكمات الفاخوري.

    تقاريرمرسينإيرانسورياملاكمة