الجمعة 12 تموز 2019 | 5:18 مساءً بتوقيت دمشق
  • بلدية مرسين تغرّم سوريين بسبب تدخين "الأركيلة" على الشواطئ

    بلدية

    صادرت بلدية "أردملي" التابعة لولاية مرسين، عدداً من النراجيل "الأراكيل"، لسوريين كانوا يقومون بتدخينها على سواحل الولاية.

    وكان الكثيرون من الأتراك عبروا عن غضبهم من السوريين الذين يقومون باصطحاب "الأركيلة" معهم إلى الشواطئ والحدائق العامةن عبر مواقع التواصل الاجتماعية.

    وأطلقت بلدية "أردملي" التابعة لولاية مرسين حملة تفتيش على الشواء وتدخين "الأركيلة"، على شاطئ الولاية ، وغرّمت البلدية السوريين الذين صادرت نراجيلهم بـ 180 ليرة تركية. 

    وذكرت صحيفة "مرسين" الإلكترونية، أن بلدية "أردملي" بالتعاون مع مديريّات الصحة والزراعة والأمن أطلقت حملة تفتيش على الشواء وتدخين النراجيل على سواحل شواطئ الولاية.

    ووفقاً لموقع الصحيفة، فقد عمل عناصر البلدية على تعليق لافتات على أبواب الحدائق في المنطقة تحذّر المواطنين من تدخين النراجيل والقيام بالشواء بشكل يؤدي إلى إزعاج السيّاح والسكّان المحليين للمنطقة.

    وفي السياق أصدرت ولاية غازي عنتاب قراراً يمنع الشواء وتدخين النرجيلة في الحدائق العامة، تحت طائلة الغرامة المالية التي تتراوح بين 180 إلى 300 ليرة تركية. 

    يذكر أن الأتراك علقوا على وسم "ليرحل السوريين"، الذي تزامن إطلاقه مع فوز مرشح حزب المعارضة في انتخابات بلدية إسطنبول، بغضب من انتشار ظاهرة تدخين النراجيل في الأماكن العامة حيث يعتبرها الأتراك عادة سيئة.

     

    اللاجئين السوريينأخبار تركياأركيلةمرسين