الجمعة 12 تموز 2019 | 2:30 مساءً بتوقيت دمشق
  • حذاء ملمّع.. صورة لسهيل الحسن على جبهات حماة تزعج الموالين

    حذاء
    سهيل الحسن وسط حراسه الروس

    أثارت صورة جديدة لسهيل الحسن الملقب بين أنصاره بالنمر، خلال مشاركته في معارك ريف حماة، حسب زعم مواقع موالية، استياء بين موالين للنظام.

    وعبّر موالون عن استيائهم من سهيل الحسن بعد ظهوره بحلة نظيفة بين عناصر معفرين بغبار المعارك، حيث بدا ببدلة نظيفة جداً، وحذاء ملمع.

    وتداول موالون الصورة معلقين أن الحسن بين يديه بندقية يملؤها الغبار بينما ثيابه تبدو نظيفة، مما يعني أنه قدم إلى المعركة دون سلاح و"الكلاشينكوف" الذي بيده لأحد عناصر ميليشيات النظام.

    وتأتي تعليقات الموالين المستائين من الحسن، وسط خسائر فادحة في عناصر النظام خلال المعارك الأخيرة في ريف حماة.

    ويقود الحسن معارك ريف حماة بعد أن صنعت منه روسيا رجلها الأول في سوريا، حيث يرافق الحسن حراس روس.

    يذكر أن الآلة الإعلامية الروسية صنعت "بروباغندا" كبيرة لتلميع صورة سهيل الحسن بين الموالين، لتجعل منه رمزاً لا يهزم بين ضباط النظام، ووفرت له الدعم المطلق، غير أنه انكسر وميليشياته في ريف حماة، بعد فشل خطة كانت موضوعة للوصول إلى جسر الشغور خلال 15 يوماً.

     

    معركة حماةسهيل الحسنالحماميات